طولكرم: التوجيه السياسي ينظم لقاء لمنتسبي الامن الوطني

نشر بتاريخ: 07/06/2012 ( آخر تحديث: 07/06/2012 الساعة: 12:31 )
طولكرم- معا - عقدت مفوضية الامن الوطني في التوجيه السياسي والوطني بطولكرم لقاء بمنتسبي الكتيبة السابعة الخاصة في قاعة الضباط بالمقاطعة حول لغة الجسد قدمها مفوض الامن الوطني النقيب عمر زيدان.

واوضح زيدان ان لغة الجسد والإشارة هي تعبير صامت لا ارادي لا شعوري يقوم به الانسان دون سابق تخطيط وقد وضع زيدان افراد الامن الوطني امام مسؤولياتهم في ضبط حركاتهم وتصرفاتهم التي من الممكن ان تسبب ردود أفعال سلبيه موضحا لهم الاشارات الايجابية التي تسهل المهام وترسخ الثقة بالنفس والآخرين وخصوصا المواطنين وذلك اثناء تنفيذ المهام اليومية والأمور التي يتعامل بها مع المواطنين.

وفي سياق اخر التقى مفوض الشرطة المقدم عمر جانم ومفوض التوجيه الوطني بمنتسبي مركز شرطة شويكة تطرق البريمي حول الحراك العربي على القضية الفلسطينية وأسبابه وتأثيرها على القضية الفلسطينية كما اوضح محاولات امريكا وإسرائيل لاحتواء هذا الحراك واستثماره بما يخدم المصالح الامريكية والإسرائيلية.

وعن الموقف الفلسطيني من الثورات العربية اوضح ان القيادة الفلسطينية تحترم ارادة الشعوب العربية ومطالبها المشروعة بالتعبير والإصلاح وتعتبر ما يجري في دول الربيع العربي شانا داخليا لا يجوز ان نتدخل فيه وتطرق البريمي للحراك الفلسطيني الداعي الى انهاء الانقسام وانهاء الاحتلال.

وفي سياق اخر التقى مفوض الارشاد الديني الشيخ شريف قاسم بمنتسبي مركز دفاع مدني طولكرم بحضور مفوض الدفاع المدني حكم خندقجي تمحور اللقاء حول نكسة حزيران، موضحا ان هزيمة الجيوش العربية على ثلاث جبهات اعتبرت هزيمة نكراء وعلينا اخذ العبر والعظات ونقف على اسباب الهزيمة كما ان عدم الاستعداد التام لخوض أي حرب يمكن ان يكون سببا لخسران الحرب ونوه الى ان الاستعداد للحرب يكون في مجالات عدة من جهة الافراد والعتاد والخطط العسكرية اللازمة، موضحا ان هذة المجالات مجتمعه لم تكن متوفرة لدى الجيوش العربية حينها موضحا ان الاسلام حرص على ان يكون الاعداد للحرب على اعلى المستويات.

وفي نهايه اللقاء اشار خندقجي الى خوض المقاتلين الفلسطينين بعد عام من النكسه معركة الكرامة التي اعادت للجندي العربي والشعب الفلسطيني الكرامه والهيبه محطمة اسطورة الجيش الذي لا يقهر.

وفي سياق اخر نظم مفوض الامن الوطني الرائد معين عدس لقاءا ضم منتسبي الكتيبة السابعه في الامن الوطني والملازم اول نسيم علان من كادر الاستخبارات تمحور اللقاء حول التعريف بجهاز الاستخبارات ونشأته ومهامه من منطلق دوره كضابطه عدليه للمؤسسة الامنية والعسكرية.