الخميس: 18/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

فلسطينيون تدربوا على اطلاقها في ايران: اسرائيل تستعد لاحتمال قصف جنوب اسرائيل بصواريخ كاتيوشا بعيدة المدى

نشر بتاريخ: 08/01/2007 ( آخر تحديث: 08/01/2007 الساعة: 22:01 )
بيت لحم - معا- يستعد الجيش الاسرائيلي لاحتمال قصف جنوب اسرائيل بصواريخ الكاتيوشا التي قد تضرب مدن عسقلان وكريات غات اضافة الى سيديروت والمستوطنات المحيطة بقطاع غزة .

واضاف موقع معاريف الاليكتروني ان قوات الاحتلال تقوم بفحص التحصينات واساليب الحماية والملاجئ في مدينة سيديروت وذلك في اعقاب تلقيها معلومات استخباراتية حول تلقي فلسطينيين تدريبات على اطلاق صواريخ الكاتيوشا بعيدة المدى في ايران وكذلك تدريبات على تطوير الصواريخ الموجودة حاليا في ايدي المنظمات الفلسطينية .

واعربت المصادر الامنية الاسرائيلية عن اعتقادها بان الفلسطينيين استنفذوا الفائدة المرجوة من اطلاق الصواريخ محلية الصنع لذلك يسعون الى قصف اسرائيل بصواريخ كاتيوشا قطر "122 ملم" التي يصل مداها الى 20 كيلومتر لتوسيع دائرة اهدافهم لتطال مدن عسقلان واوفكيم وكريات غات ونتيفوت .

وقال ضابط عسكري اسرائيلي وصف بالكبير ان الفلسطينيين استنفذوا فوائد اطلاق صواريخ القسام وغيرها التي تحمل رأسا متفجرا يزن 3.5 كليو غرام ولا يتعدى مداه 9 كلم علما بان احتمالية زيادة مداه استنفذت هي الاخرى ولا تكون الا على حساب وزن الرأس المتفجر لذلك قرروا رفع مستوى المواجهة درجة اخرى عن طريق استخدام الكاتيوشا مضيفا ان الاجهزة الامنية الاسرائيلية غير متأكدة حتى الان من مصدر الصواريخ وهل يتم انتاجها داخل القطاع ام تهرب اليه من الخارج .

وفيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية المترتبه على استخدام الفلسطينيين لصواريخ يصل مداها الى 20 كلم قالت مصادر امنية اسرائيلية ان الامر سيكون مختلفا عما هو الحال الان حيث تم تحصين مؤسسات سيديروت بتكلفه وصلت الى285 مليون شيقل اما اذا اجبرت المؤسسة الامنية على تحصين عسقلان ونتيفوت ورمات غان فان التكلفه ستصل الى1.4 مليار شيقل مما سيحمل الخزينة الاسرائيلية اعباء" مالية كبيرة .