السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الكنيست تصادق بالقراءة الأولى على قانون دوف حنين وعدد من الاعضاء

نشر بتاريخ: 18/06/2012 ( آخر تحديث: 18/06/2012 الساعة: 21:44 )
القدس - معا - صادقت الهيئة العامة للكنيست اليوم الاثنين على مشروع قانون رفع سن الزواج والذي قدمه النائب الجبهوي د.دوف حنين ومجموعة من أعضاء الكنيست الآخرين وبدعم من ائتلاف واسع من الجمعيات والمؤسسات الحقوقية والنسائية.

اقتراح القانون الذي قدمه النائب دوف حنين وكتلة الجبهة ينص على رفع سن الزواج الى 18 عاما، ويمنع تزويج الأطفال دون سن الثامنة عشرة من دون سماع قاضي لرأي القاصر بهذا الزواج وان كان هو بذاته، أو هي بذاتها، موافقين على الزواج.

النائب حنين قال تعقيبا على المصادقة على القانون ان اعطاء القاصر دون سن ال-18 إمكانية الزواج وبناء أسرة وولادة أطفال في ذات الوقت الذي لا يسمح للقاصر بأخذ قرارات أقل مصيرية من هذا القرار بحسب القانون الاسرائيلي، الأمر يثير الكثير من البلبلة والتساؤل.

وأضاف انه من الممكن ان تدخل قاصر في حمل في الوقت التي هي بذاتها غير مخوله بحسب القانون اعطاء موافقتها على الخضوع لعلاجات معينة وهناك حاجة للحصول على موافقة أهلها.

النائب حنين أكد ان على اسرائيل واجب حماية القاصرين وحماية صحتهم النفسية والجسدية، وتساءل حنين كيف يتم السماح للقاصرين بالزواج وتكوين أسرة وولادة أطفال في الوقت الذي لا يسمح القانون لذات القاصرين حرية شراء السجائر أو الكحول، علما ان تكوين أسرة وولادة أبناء هو أمر لا يقل خطورة ان لم يكن أخطر في هذا الجيل من شرب الكحول والسجائر.

بحسب معطيات دائرة الاحصاء المركزية الاسرائيلية يظهر ان 11,747 نساء (قاصرات) تحت سن ال-18 تزوجن في العام 2011. وبين الأعوام 2000 حتى 2009 تزوجت في اسرائيل 19,863 قاصرة تحت سن ال-18 منهن 15,020 تحت جيل ال-17 و 2,548 منهن تحت جيل ال-16.

يذكر ان النائب دوف حنين كان قد طرح اقتراح قانون رفع سن الزواج خلال الكنيست السابعة عشرة وعاد لطرحة خلال الكنيست الحالية حتى تم التوصل أخيرا الى الدعم الكافي لتمرير القانون بالقراءة الأولى.