جمعية حماية المستهلك تعرب عن حزنها لوفاة الاطفال الثلاثة

نشر بتاريخ: 21/06/2012 ( آخر تحديث: 21/06/2012 الساعة: 13:36 )
رام الله -معا- اعربت جمعية حماية المستهلك الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة عن حزنها العميق لوفاة الاطفال الثلاثة من قرية راس كركر في المحافظة في حادثة الثلاجة، ونقلت تعازيها لعموم اهالي راس كركر وآل ابو فخيدة عائلة الاطفال الضحايا.

واكدت الجمعية في بيانها الصحفي الصادر اليوم أن هذه الحادثة تستدعي وقفة مسؤولة من كافة الفعاليات من اجل توفير مساحات آمنة للعب للأطفال خصوصا في القرى والمخيمات الفلسطينية حرصا على سلامتهم وحفاظا على أرواحهم، واعتبرت الجمعية أن اللعب الآمن حق من حقوق الطفل تكفله وترعاه المواثيق الدولية وعلى راسها اتفاقية حقوق الطفل.

واعربت الجمعية عن جاهزيتها أن تكون شريكا فاعلا مع بقية مؤسسات المحافظة من اجل اتخاذ خطوات سريعة باتجاه توفير الحد الادنى من مساحات وأماكن اللعب الآمنة خلال هذه العطلة الصيفية، والقيام بحملة شاملة لأزالة اي مخلفات من أدوات كهربائية أو أدوات بناء لا تستخدم بحيث لا تشكل ضررا على الاطفال في المحافظة.

من جهتها شددت الجمعية على ضرورة قيام إدارات النوادي الصيفية في المحافظة بتوفير شروط السلامة للأطفال وتوفير شروط السلامة في المسابح حرصا على أطفالنا الفلسطينين.