بالصور- وفد "اعرف تراثك" للشباب المغترب يصل فلسطين

نشر بتاريخ: 10/07/2012 ( آخر تحديث: 14/07/2012 الساعة: 12:14 )
بيت لحم- معا- وصل وفد من الشباب الفلسطيني المغترب، إلى ارض الوطن ضمن برنامج "اعرف تراثك" بنسخته الثانية.

وعبر الشاب عن مشاعر الفخر والاعتزاز والانتماء لفلسطين، مشيرين إلى انهم سعيدون بزيارتهم لبلدهم ووطنهم والالتقاء بابناء شعبهم.

وأجري للوفد مراسم استقبال رسمية بعد ان عطلهم الاحتلال الاسرائيلي لساعات على معبر الحدود بحجة الاجراءات.

ويضم الوفد 40 شابا وشابة من اصول فلسطينية وجاءوا من ثلاث قارات وخمس دول، حيث يعيش ذويهم في الاغتراب منذ عشرات السنوات.

|181934|وشملت المراسم على اقامة مسيرة كشفية لهم عند دوار العمل الكاثوليكي بمدينة بيت لحم وكان على راس المستقبلين وزير السياحة والاثار رولا معايعة ونائب محافظ بيت لحم محمد طه ابو عليا ونائب رئيس بلدية بيت لحم جورج سعادة ومدير شرطة مدينة بيت لحم زايد الشاعر وممثلي الفصائل والمؤسسات الاهلية والشعبية وحشد كبير من الاهالي والذين انطلقوا بعد الترحيب والتسليم على الوفد في مسيرة كشفية جابت شارع النجمة وصولا الى دار بلدية بيت لحم حيث اقيم للحضور حفل استقبال رسمي.

وفي بداية الاستقبال رحب نائب رئيس بلدية بيت لحم جورج سعادة بالوفد الشبابي المغترب بين اهله ووطنه في مدينة بيت لحم، موضحا لهم حجم المعاناة الانسانية والاقتصادية بفعل الاحتلال وممارساته.

واشار سعادة انه بالرغم من اشكال المعاناة المختلفة والمتعددة الا ان هناك نواحي حياة تعكس الصمود والارادة الفلسطينية والتي كان آخرها الانتصار السياسي والحضاري على دولة الاحتلال والمتمثل بتصويت "اليونسكو" لتكون بيت لحم موقعا من مواقع التراث العالمي رغم معارضة اسرائيل والولايات المتحدة.

واكد سعادة ان هذا الانتصار يعكس الأمل القادر على الانتصار على الصعوبات والحواجز والحصار والجدار.

من جهته، رحب محمد طه ابو عليا رئيس مؤسسة الاراضي المقدسة المسيحية المسكونية بالوفد الشبابي، وعبر عن سعادته بلقاءه، مؤكدا انه وبمجرد اشتراكهم في هذا البرنامج فهذا يعني انتماء لفلسطين وحضوره يعني ردا على تصريحات اول رئيسة للوزراء في اسرائيل التي قالت "إن الكبار يموتون والصغار ينسون"، مشددا ان الصغار لا ينسون ويعملون من اجل العودة لوطنهم مهما ابتعدوا بالمسافات عنه.

واكد ابو عليا ان هذا اللقاء يشكل حالة تواصل بين الفلسطينيين بالداخل والخارج، مشددا على ان مبادرة "اعرف تراثك" مهمة لربط الفلسطينين.

|181932|كما عبر ابو عليا عن امله بان تشكل هذه المبادرة فرصة للارتباط بالوطن الفلسطيني مزيدا من الفلسطينيين المغتربين ليزورا فلسطين ويعملوا من اجلها من خلال زيارتهم واطلاعهم على المعاناة والتصميم والصمود على تحدي القهر وتكون هذه الزيارة دافعا لهم للعمل من اجل فلسطين.

وقدم ابو عليا للشباب المغترب شرحا عن الاستيطان والجدار والحصار وأثره علي بيت لحم، معربا عن اعتقاده بان زيارتهم الاولى لفلسطين ومشاهدتهم لواقع الحال ستجعلهم سفراء لفلسطين.

وفي نهاية كلمته شكر المؤسسة ومديرها راتب ربيع على هذا المشروع الذي يعتبر أنتماء صادقا لفلسطين وشعبها من ابناءهم المغتربين الذين يأملون بالعودة الى فلسطين والعيش فيها من اجل المساهمة في بناءها.

من ناحيته، شكر راتب كل المؤسسات التي عملت وتعمل على انجاح هذا المشروع الانساني والحضاري والثقافي والوطني الفلسطيني، مثمنا جهود ودور بلدية ومحافظة بيت لحم ووزيرة السياحة رولا معايعة ومدير شرطة مدينة بيت لحم زايد الشاعر وفرق الكشافة جميع ممثلي المؤسسات والفصائل الذين حضروا للتعبير عن ترحيبهم بوفد الشباب المغترب القادم ضمن برنامج اعرف تراثك في نسخته الثانية.

|181933|وعبر ربيع عن افتخاره وسعادته بالانجاز الذي عايشته بيت لحم خلال الايام الاخيرة والمتمثل بتسجيل المدينة ومسار السياح والحجاج وكنيسة المهد كموقع تراث عالمي مهما في بيت لحم على الإنجاز والانتصار.

وشدد ربيع على ضرورة العمل بشكل موحد من اجل تعزيز روح الانتماء لهذه المجموعة الشبابية التي تؤكد انتماءها لفلسطين بحضورها الى الوطن، مشيرا الى انه يامل بان تكون هذه الرحلة مفيدة وممتعة للشباب المغترب.

كما وشكر ربيع المؤسسات الاعلامية التي تعاونت وتتعاون مع برنامج "اعرف تراثك" من خلال الترويج والتعريف ونشر الاخبار الخاصة بهذه البرامج مثمنا جهود وعمل شبكة فلسطين الاخبارية "PNN" وشبكة معا وصحف القدس والحياة والايام وتلفزيون فلسطين وكل وسائل الاعلام التي عملت وتعمل من اجل فلسطين.

واكد ربيع ان المؤسسة ستواصل السعي لجمع شباب وبنات فلسطين المغتربين في المهجر ان كانوا مسلمين او مسيحيين، من اجل ربطهم بوطنهم ومقدساتهم وتراثهم.

وشكر مجموعة الشباب المشاركين في برنامج "اعرف تراثك" لهذا العام، كما ثمن دور اهالي الشباب الذين حثوهم على المشاركة بالبرنامج وعملوا على تعزيز روح الانتماء في نفوس ابناءهم.

وفي نهاية مراسم الاستقبال الرسمية القت الشابة سارة اخميس القادمة من الولايات المتحدة الامريكية كلمة باسم الوفد الشاب حيث عبرت عن سعادتها وسعادة زملاءها بهذه الزيارة لفلسطين عموما وبيت لحم خصوصا لا سيما وان بيت لحم تحتفل بتسجيلها كموقع من مواقع التراث العالمي.

واشارت اخميس الى انها تنتمي الى قرية بيت نتيف القريبة من مدينة الخليل وانها سعيدة لانها ستتعرف على الاهل والاماكن المقدسة وكل نواحي الحياة الفلسطينية، مشيرة الى ان ذلك سيجعلها تعمل من اجل فلسطين التي سمعت عنها واحبتها وتريد العيش فيها والعمل من اجلها.

وبعد ذلك قام اعضاء الوفد بالتعريف عن انفسهم والمناطق التي ولدوا فيها بالمهجر والقرى والمدن الفلسطينية التي ينحدروا منها حيث بلغ عددها 22 قرية ومدينة.

وقام ربيع بتكريم بلدية بيت لحم على احتضانها للاستقبال الرسمي للوفد، حيث قدم لهم هدية تمثل مفتاح العودة فيما قدم نائب رئيس بلدية بيت لحم درعا وهدية تذكارية لراتب ربيع تقديرا على جهده الوطني والعمل من اجل فلسطين في اغترابه بالولايات المتحدة الامريكية.

من جهته، قال انطوني حبش المدير الاقليمي لمؤسسة الاراضي المسيحية المقدسة المسكونية انه جرى اعداد برنامج شامل ومتكامل للوفد الشباب العائد لفلسطين من اجل اطلاعه على جميع نواحي الحياة والجهود المبذولة لبناء فلسطين، مشيرا الى ان هناك الكثير من الامور والانجازات الايجابية في مختلف المجالات التي يجب على هؤلاء الشباب مشاهدتها والعمل من اجل تعزيزها وتطويرها.

كما اشار حبش الى ان المؤسسة والوفد ستنظم مؤتمرا شبابيا هو الاول من نوعه الذي سيجمع الشباب الفلسطيني المغترب بالشباب الفلسطيني بالوطن من اجل تبادل الخبرات وتعزيز اواصر التواصل والتعاون ورسم السياسات والخطوات للعمل الشبابي المشترك في الداخل والخارج، موضحا ان المؤتمر سيعقد في قصر المؤتمرات ببيت لحم وسط حضور سياسي رسمي وشبابي كبير.

ويشار الى ان هذه الزيارة تعتبر النسخة الثانية من برنامج مشروع "اعرف تراثك" الذي تنظمه مؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية المسكونية بالشراكة مع بنك فلسطين، وشركة اتحاد المقاولين ومجموعة الاتصالات وبنك القدس وشركة المشروبات الوطنية والمؤسسة الاسترالية من أجل أطفال فلسطين"أوليف كيدز"، و مؤسسة فلسطين الدولية وغيرها من المؤسسات التنموية والاقتصادية حيث نجح البرنامج بربط العديد من الشباب الذي شارك بالنسخة الاولى من البرنامج العام الماضي بالوطن والمؤسسات الفلسطينية من خلال سعيهم للتواصل مع المؤسسات والمناطق التي زاروها وهو الامر الذي يامل بان تؤدي اليه النسخة الثانية من البرنامج.

وفي إطار زيارة الوفد للأردن أشار د. أسعد عبد الرحمن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة فلسطين الدولية إلى أن دور مؤسسته في هذا المشروع له بعده الاستراتيجي كون أن التواجد للشباب الفلسطيني في الشتات يجب أن يؤول ليكون تواجداً فعالاً من أجل فلسطين، معتبراً مشروع "إعرف تراثك" هو بوابة الشباب المغترب لفلسطين.