امريكا تكثف من نشاطها العسكري في الخليج بعد فشل المفاوضات مع ايران

نشر بتاريخ: 17/07/2012 ( آخر تحديث: 17/07/2012 الساعة: 12:20 )
بيت لحم- معا- كثفت الولايات المتحدة الامريكية من نشاطها العسكري في منطقة الشرق الاوسط وبالذات في الخليج العربي، بعد الفشل في المفاوضات الجارية بين ايران والدول الغربية بما يتعلق بالمشروع النووي الايراني، وفقا لما نشرته صحيفة "وول ستريت جنرال" الامريكية اليوم الثلاثاء.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمريكي رفيع بأن الولايات المتحدة زادت من قطعها البحرية في الخليج العربي، كذلك ستنهي خلال ايام منظومة رداد دفاعية في مكان سري في دولة قطر، لتنضم هذه المنظومة الدفاعية للمنظومة الموجودة في تركيا وأخرى في اسرائيل جرى بنائها في صحراء النقب، وهذه المنظومات سوف تقوم بتغطية دفاعية للقوات الامريكية والغربية في منطقة الشرق الاوسط حال اندلاع الحرب مع ايران.

ولعل وصول وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الى المنطقة والتي بحثت مع قادة اسرائيل الملف النووي الايراني، وكذلك وصول مستشار الامن القومي الامريكي الاسبوع الماضي بشكل سري الى اسرائيل، وكذلك قرب وصول وزير الدفاع بانيتا اسرائيل نهاية هذا الشهر، يعطي الاشارات الواضحة عن الاستعداد الامريكي لمرحلة ما بعد انهيار المفاوضات مع ايران.

من الواضح بأن الولايات المتحدة تستعد في الخليج العربي من خلال وصول العديد من القطع الحربية الى منطقة الشرق الاوسط بما فيها البارجات الحربية العملاقة، وبالرغم من بعض التصريحات الامريكية بأن التدريب العسكري الذي قام به الجيش الايراني مؤخرا هو سبب التواجد العسكري الامريكي، خاصة التهديدات الايرانية المستمرة بإغلاق مضيق هرمز، فأن الاحتمالات الاخرى تبقى قائمة خاصة العسكرية بالرغم من قرب الانتخابات الامريكية.