نقابات العمال تستنكر العقوبات على موظفي "الاوتشا"

نشر بتاريخ: 20/07/2012 ( آخر تحديث: 20/07/2012 الساعة: 15:26 )
نابلس - معا - قال الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد ان الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين يعكس قلقه العميق إزاء العقوبات المزمع فرضها على موظفي مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية من قبل السلطات العسكرية الإسرائيلية كالحد من عدد التأشيرات الصادرة لموظفي الاوتشا وإلغاء تصاريح الزيارة والعمل الممنوحة للموظفين الفلسطينيين في الوكالة الدولية وذلك بسبب اتهام السلطات الإسرائيلية لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الجزء المحتل من الضفة الغربية وتحديدا المناطق C , وفي وادي الأردن ويتهمونها بتعزيز البناء في تلك المناطق دون تصاريح ورخص إسرائيلية حيث ان السلطات الإسرائيلية تصدر يوميا أوامر بهدم أي بناء لم يتم ترخيصه من الجانب الإسرائيلي والتي تكون هذه البيوت في الغالب يمتلكها مزارعون وعمال فلسطينيون فقراء.

وفي بيان صدر عن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين باللغتين العربية والانجليزية تضامنا مع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة جاء فيه:

" ان الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين يتابع وبكل شكر واحترام المساعدة الهامة والقيمة التي قدمها وما زال يقدمها مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية على مدى السنوات ال 12 الماضية وخصوصا في إنتاج المعلومات والخرائط في المجالات الإنسانية.

ويعتقد الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين أن فرض عقوبات على مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يعني حقا: إخفاء الحقيقة من الاعتداءات الإسرائيلية، على الفلسطينيين وأراضيهم المحتلة أمام العالم.

كما ويدعو الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين كافة الاتحادات العمالية الدولية في جميع أنحاء العالم وكافة المنظمات الحقوقية المحلية والعالمية لإدانة أي نوع من أنواع الاعتداءات او العقوبات على منظمات الأمم المتحدة ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية اوتشا بصورة أساسية من قبل إسرائيل, وذلك تضامنا مع تلك المنظمات الدولية الشجاعة التي تسعى لإظهار الحقيقة المرة لهذا الاحتلال الإسرائيلي".