الثلاثاء: 09/08/2022

مصادر: قذائف على تسقط على مكتب الشعبية باليرموك والاخيرة تنفي

نشر بتاريخ: 04/08/2012 ( آخر تحديث: 05/08/2012 الساعة: 09:12 )
بيت لحم-معا- قالت مصادر فلسطينية موثوقة لـ"معا" من داخل مخيم اليرموك ، ان جيش نظام الاسد يقوم منذ ساعات صباح اليوم بقصف اطراف مخيم اليرموك بقذائف الهاون وقذائف مدفعية والرشاشات الثقيلة .

واضافت المصادر ان احدى قذائف الهاون سقطت على مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمخيم اليرموك، والحقت اضرارا مادية كبيرة فيه، الا انه لم يبلغ عن وقوع اصابات .

نفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ما نشر من تعرض أحد مقرات الجبهة لقذيفة هاون بمخيم اليرموك.

وطالبت الجبهة بتوخي الدقة في نشر أخبار الجبهة الشعبية.

وفي الوقت الذي تؤكد فيه الجبهة عدم صحة ما نشر، فأنها تجدد موقفها الداعي الى تجنيب المخيمات الفلسطينية الزج بها في ما هو جار من احداث في سوريا.

وقالت المصادر لـ"معا" ان قصفا واشتباكات تدور بالقرب من شارع الثلاثين وشارع فلسطين بمخيم اليرموك.

وكان مخيم اليرموك قد شهد يوم امس قصفا بالهاون من قبل جيش النظام السوري خلف مجزرة كبيرة راح ضحيتها 20 شهيدا فلسطينيا واصابة 56 اخرين بحراح مختلفة.

ودانت الرئاسة الفلسطينية امس الجمعة، الجريمة النكراء التي ارتكبت بحق ابناء شعبنا في مخيم اليرموك في دمشق والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى، من المواطنين العزل.

ونددت الرئاسة بمحاولات بعض الاطراف من امثال احمد جبريل والدور المشبوه الذي يقوم به هو وفصيله بالزج بأبناء شعبنا ومخيماتنا في اتون دائرة العنف الدموي الدائرة في سوريا، وتحويلهم الى وقود لهذه المحرقة.

وجددت الرئاسة الفلسطينية موقف الرئيس محمود عباس 'ابو مازن' بعدم التدخل في الشأن الداخلي السوري، وتحييد المخيمات سواء في سوريا او لبنان او أي مكان أخر من دول الشتات، وإخراجها من دائرة الصراع والعنف الدموي.