الثلاثاء: 24/11/2020

خضر عدنان لـ معا: الجهاد علقت اطلاق صواريخ القسام على المستوطنات وهذا القرار مرتبط بوقف اعتداءات اسرائيل

نشر بتاريخ: 03/08/2005 ( آخر تحديث: 03/08/2005 الساعة: 12:24 )
بيت لحم - معا - اكد الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين عدنان خضر في حديث خاص ما تناقلنه وسائل الاعلام الاسرائيلية صباح اليوم على قرار سرايا القدس الجناح العسكري للحركة بوقف اطلاق صواريخ القدس والقذائف ضد المستوطنات الاسرائيلية في قطاع غزة.

واوضح الشيخ خضر عدنان ان موقف سرايا القدس وقرارها هو تقدير سليم مئة في المئة ويتلائم مع مصالح شعبنا الفلسطيني وهو قرار في الاتجاه الصحيح لكن هذا القرار مقترن بوقف الاعتداءات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية كافة سواء في الضفة الغربية او قطاع غزة جزء واحد غير منفصل وان هذا القرار يعتمد على الفعل ورد الفعل.

وعلى الصعيد ذاته قالت سرايا القدس في بيان لها ووصل لوكالة معا نسخة منه انه لا يوجد لها اي علاقة باطلاق الصواريخ في بيت حانون مما ادى الى استشهاد طفل فلسطيني واصابة ثمانية اخرين وجاء في البيان ان السرايا تنفي علاقة مجموعاتها المسلحة بهذا الحادث المؤسف

واوضحت ان قيادة السرايا كانت قد اصدرت اوامرها قبل ثلاثة ايام لجميع مجموعاتها بالتوقف عن اطلاق الصواريخ وذلك حفاظا على المشروع الوطني الفلسطيني ولاعطاء فرصة لاندحار الاحتلال عن القطلع كما جاء في البيان

من جهة ثانية نفى الشيخ خضر عدنان ما تناقلته وسائل الاعلام الاسرائيلية من تصريحات على لسان احد ابرز قادة الجهاد الشيخ عبد الحليم عز الدين ابو القسام من اعتراف الجهاد الاسلامي بدولة اسرائيل قائلاً " ان كلام الشيخ ابو القسام اجتزئ من سياقه مؤكدا ان لدى الجهاد الاسلامي ايدولوجية وفهم واضح بان فلسطين التاريخية ملك للفلسطينيين واذا كنا لا نملك تحريرها في الوقت الحالي فلا يجوز ان نقول انها ليست لنا.

كما اوضح الناطق باسم الجهاد في الضفة ان الجهاد الاسلامي تتفق ولو بشكل مؤقت مع كل الفلسطينيين من فصائل وسلطة على ان هدف انتفاضة الاقصى هو تحرير الاراضي التي احتلت عام 67 ولكنها ليست الاهداف الاستراتيجية للحركة لان اهداف الحركة اكبر بكثير من هذه الاهداف المؤقتة.

وكانت صحيفة هارتس قد قالت في عددها الصادر اليوم أن حركة الجهاد الإسلامي لا تنفي إمكانية الإعتراف بإسرائيل في المفاوضات على إقامة دولة فلسطينية في حدود عام 1967.