الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

مخيّم الوفاء لأبناء الأسرى يختتم فعالياته في رام الله

نشر بتاريخ: 03/08/2005 ( آخر تحديث: 03/08/2005 الساعة: 16:42 )
غزة- معا - اختتمت اليوم جمعية أنصار السجين في البيرة فعاليات المخيم الصيفي الأول لأبناء الأسرى بحضور عددٍ من أهالي الأسرى.

وقد ألقى مازن النتشة رئيس الهيئة الإدارية لجمعية أنصار السجين كلمةً أكّد فيها تطلع الجمعية للوقوف بجانب الأسرى والمعتقلين وتقديم الدعم المادي والمعنوي.

أمّا أبو السكر عميد الأسرى الفلسطينيين فقد طالب في كلمة مقتضبة السلطة والتنظيمات والمؤسسات الفلسطينية بأنْ تقف جميعاً: "جنباً بجنب لإطلاق سراح كافة الأسرى البواسل".

أمّا رسالة المخيم فقد جاءت على لسان خليل خليل القائم بأعمال مدير الجمعية الذي قال: "إن رسالة المخيم تهدف إلى الاهتمام بأبناء الأسرى وتفعيل قضية الأسرى بشكلٍ دائم للفت نظر العالم". وأضاف خليل: "أنّ الأسرى الفلسطينيين أصحاب عائلات وأطفال ولأطفالهم الحق بالعيش بقرب أبنائهم كباقي أطفال العالم".

أمّا نسرين حامد مسؤولة المخيم وزوجة أحد المعتقلين وأم لطفلين فقد قالت: "إنّ لدى الأطفال اضطرابات سلوكية ومشاكل أكاديمية عمل المخيم الصيفي على حلّها من خلال عدد من النشاطات أبرزها إنشاء مجموعةٍ داعمة لتعليم الأطفال التفريغ عن أنفسهم والتفكير المنطقي والتركيز على الجانب الشرق للحياة".

أمّا الجانب الأكاديمي فقد قالت حامد: "عقدنا عدداً من الدورات لتقوية أطفال المخيم في مختلف المجالات بالتعاون مع عدد من الأساتذة". وفي موقفٍ مؤثّر أعرب أطفال الأسرى عن أمانيهم بأنْ يخرج ذويهم من السجون بأقرب وقتٍ ممكن. وقد أدّى أطفالٌ عدداً من العروض أمام الجمهور استهلوها بآيات من الذكر الحكيم وأنشودة ومسرحية وقصيدة ومعرض لإبداعاتهم. ويذكر أنّ المخيم الذي يضمّ 60 طفلاً من أبناء الأسرى هو الأول من نوعه بالإضافة إلى آخرين في نابلس والخليل.