الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مستوطنو ميغرون يعلنون رفضهم اخلاء البؤرة الاستيطانية

نشر بتاريخ: 27/08/2012 ( آخر تحديث: 28/08/2012 الساعة: 09:07 )
بيت لحم- معا- أعلن مستوطنو البؤرة الاستيطانية "ميغرون" رفضهم التعاون مع الحكومة والجيش الاسرائيلي واخلاء البؤرة الاستيطانية التي سبق وصدر قرار من المحكمة العليا الاسرائيلية بإخلائها كونها أقيمت على أراض تعود ملكيتها الخاصة لمواطنين فلسطينيين.

وبحسب مصادر اسرائيلية مختلفة فإن مستوطني هذه البؤرة الاستيطانية لا زالوا حتى اليوم الاثنين يمارسون حياتهم كالمعتاد، متجاهلين أن الجيش الاسرائيلي سيبدأ يوم غد الثلاثاء بإخلاء هذه البؤرة، بعد أن أجلت الحكومة الاسرائيلية أخلاءها إذ كان يجب أن تنفيذ قرار الإخلاء بداية شهر آب الجاري، وقد تذرعت الحكومة في حينه لطلب التأجيل خوفا من تدهور الاوضاع في شهر رمضان، ويسعى المستوطنون يوم غد الثلاثاء للالتفاف على قرار المحكمة العليا، حيث ستبت المحكمة في الالتماس الذي قدمته 17 عائلة من المستوطنين بعدم اخلائهم لشرائهم الارض بشكل قانوني.

من جهة اخرى فإن مالكي الارض التي اقيمت عليها البؤرة الاستيطانية منذ 13 عاما ينتظرون العودة الى أراضيهم، فقد أكد عبد المنعم المعطان من قرية برقة وأحد مالكي هذه الارض، أنه لا يثق كثيرا بالحكومة الاسرائيلية والجيش خاصة عدم وجود استعدادات لتنفيذ قرار المحكمة بإخلاء البؤرة غدا الثلاثاء، كذلك فقد شكك في نوايا الحكومة الاسرائيلية التي تماطل في تنفيذ قرار المحكمة الذي سبق وصدر منذ فترة ليس قصيرة.

من جهتها فقد أكدت الحكومة الاسرائيلية أنها ستنفذ قرار المحكمة العليا، وأنها ستخلي البؤرة "ميغرون" في الوقت الذي سوف تحرص على زيادة النشاط الاستيطاني، وقد زار سكرتير الحكومة تسفي هاوزر ليلة أمس الموقع الجديد الذي أعدته الحكومة الاسرائيلية "جفعات هييكف"، مؤكدا أنه اصبح جاهزا لاستيعاب مستوطني "ميغرون".

من ناحيته هدد نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية موشيه يعالون المستوطنين الذين سيرفضون التعاون مع الحكومة والجيش باخراجهم من الاتفاق الذي سبق وتم التوصل إليه بين مستوطني "ميغرون" والحكومة الإسرائيلية.