الأحد: 19/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الخندقجي يطلع ممثل كندا لدى السلطة على واقع محافظة قلقيلية

نشر بتاريخ: 28/08/2012 ( آخر تحديث: 28/08/2012 الساعة: 14:32 )
قلقيلية - معا - اطلع العميد ربيح الخندقجي محافظ قلقيلية السيد كريسي جربنشيلدز ممثل كندا لدى السلطة الوطنية الفلسطينية على واقع المحافظة وما تعانيه بفعل السياسات الإسرائيلية المتمثلة بالجدار والاستيطان.

جاء ذلك خلال لقاءه القنصل في مكتبه اليوم بحضور رئيس بلدية قلقيلية عثمان داوود ، والمهندس عبد الحميد الديك نائب المحافظ ، ورجل الأعمال رامي السبع .

وخلال اللقاء ثمن المحافظ الزيارة مشيدا بالعلاقات الكندية الفلسطينية ، وعبر عن سعادته بالتوجهات الجديدة للحكومة الكندية بدعم القطاع الزراعي والقطاع الخاص، مؤكدا على ان الفلسطينيين معنيين بتحولات في الاقتصاد الفلسطيني خاصة الاقتصاد الزراعي وصولا إلى اقتصاد صناعي يعتمد بشكل كبير على الاقتصاد الزراعي ، مضيفا أن الدعم الاقتصادي يجب أن يرافقه دعم سياسي يمكن الشعب الفلسطيني من تحقيق آماله وتطلعاته بإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس .

وأكد المحافظ على أن حكومة اليمين المتطرفة في إسرائيل تحاول التضييق على الشعب الفلسطيني وتزيد من اجراءاتها في المحافظات المحاذية للخط الأخضر مثل محافظة قلقيلية ، وهذا ملاحظ من خلال تكثيف الاستيطان وزيادة عدد لحواجز العسكرية ، مضيفا أن مجمل هذه الإجراءات الإسرائيلية العنصرية تشكل سدا منيعا أمام أي عملية تطوير للاقتصاد الفلسطيني خاصة الاقتصاد لزراعي الذي تعتمد عليه محافظة قلقيلية بشكل أساسي .

وأشار المحافظ إلى انه يدرك أن حل الصراع لا يمكن أن يكون إلا بتحسين أوضاع المواطنين وحرية الحركة التي يرافقها تحسين الوضع الاقتصادي ، مطالبا بالضغط على إسرائيل لإلزامها بالمواثيق والأعراف الدولية والاتفاقيات الموقعة حتى تتاح الفرص للسلام العادل .

وطالب المحافظ من الحكومة الكندية دعم القطاع الزراعي والقطاع الخاص واتخاذ موقف من النشاط الاستيطاني وما يمارس بحق المواطن الفلسطيني من اجراءات تعسفية تعيق فرص السلام.

بدوره أكد عثمان داوود على أن مدينة قلقيلية تعاني حصارا إسرائيليا خانقا ، مما أدى إلى ارتفاع في البطالة خاصة بين صفوف الشباب ، مشيرا إلى أن هذا يؤثر سلبا على واقع المدينة التي خسرت الكثير جراء تلك الإجراءات .

من ناحيته شكر القنصل " كريسي جربنشيلدز " المحافظ على ما قدمه من معلومات خلال اللقاء ، مشيرا إلى انه شاهد خلال قدومه إلى مدينة قلقيلية الاستيطان والجدار ، مؤكدا انه سينقل ملاحظاته للحكومة الكندية ،كما أكد على أن الحكومة الكندية تولي أهمية خاصة للقضية الفلسطينية .

كما والتقى القنصل الكندي ببرئيس واعضاء وتجار الغرفة التجارية في المحافظة حيث رحب السيد إبراهيم نزال رئيس الغرفة التجارية بالضيف كريس جرينشيلدز والوفد المرافق له مثمنا الزيارة الكريمة لغرفة تجارة وصناعة محافظة قلقيلية، حيث قدم عرضا عما تعانيه محافظة قلقيلية بشكل عام والقطاع الزراعي بشكل خاص .

من جانبه شكر السيد كريس الحضور وأشار إلى اهتمامه الكبير بلقاء رجال الأعمال الفلسطينيين وأن الحكومة الكندية مهتمة بتطوير القطاع الخاص الفلسطيني من خلال مشاريع الدعم المقدمة للحكومة الفلسطينية سواء من حيث الأمن الغذائي وتطوير الزراعة والعدل والأمن، حيث وقعت أول اتفاقية مع الحكومة الكندية عام 1999 "اتفاقية التجارة الحرة".

مضيفا إلى وجود برنامج دعم لقطاع الزراعي بقيمة مليون دولار سنوياً مقدم من الحكومة الكندية، حيث أكد على أهمية التواصل مع المجتمع المحلي من خلال الغرف التجارية لأنها أعلم باحتياجات المحافظة ودعا إلى فتح باب التواصل والعلاقات مع الممثلية الكندية لدى السلطة الفلسطينية.

وفي نهاية اللقاء شكر رئيس الغرفة إبراهيم نزال الضيف والوفد المرافق له والحضور وطالب بضرورة التواصل من أجل تسهيل لقاءات رجال الأعمال الكنديين لإقامة مشاريع مشتركة تعنى بالتصنيع الزراعي مع رجال الأعمال من محافظة قلقيلية، الأمن الغذائي، وتحضير احتياجات القطاع الزراعي مع الممثلية الكندية للمساهمة في حلها.