سعد:الجيش الإسرائيلي لا يحاسب جنوده على معظم حالات قتل العمال

نشر بتاريخ: 02/09/2012 ( آخر تحديث: 02/09/2012 الساعة: 14:58 )
نابلس - معا - استنكر الأمين العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد في بيان له ما قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاحد، من مطاردة مجموعة من العمال الفلسطينيين كانوا يحاولون اجتياز الشيك في منطقة عزون عتمة قرابة الساعة الرابعة من فجر اليوم مما تسببت الملاحقة بإصابة العامل ثائر ابو شلوف بسكتة قلبية توفي على أثرها.

وأكد الامين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين في بيانه "أن الجيش الإسرائيلي لا يحاسب جنوده على معظم حالات القتل التي يسقط ضحاياها عمال فلسطينيين مما تتيح هذه السياسة للجنود والضباط بالعمل بصورة منافية للقانون الدولي".

وقال سعد أن هذه الجريمة ليست الأولى من نوعها وان قوات الاحتلال الإسرائيلي لا تزال تطارد العمال الفلسطينيين وتستهدفهم كأهداف متحركة ولا تتوانى في إطلاق النار عليهم من مسافات قريبة إن تطلب الأمر كما حدث مع الشهيد كوازبه العام الماضي حيث تم إعدامه بدم بارد و إطلاق النار عليه من مسافة صفر حيث تم محاكة الجندي الذي أطلق النار عليه بالإقامة الجبرية في منزله لمدة خمسة أيام.

من جهة أخرى طالب الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين منظمة العمل الدولية وجميع المنظمات المعنية بحقوق الإنسان والاتحادات الدولية وطالبهم بالضغط على حكومات بلدانهم و توعية شعوبهم بانتهاكات الاحتلال التي تتعارض مع كافة الأعراف و المواثيق الولية و التي يؤكد بعضها على واجب دولة الاحتلال في تامين العمل للشعوب الواقعة تحت الاحتلال.

بدوره أكد سعد أن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين يعمل بشكل متواصل على متابعة هذه القضية لإنصاف العمال الفلسطينيين في ابسط حقوقهم وإعطاء أهاليهم حقوقهم من الحكومة الإسرائيلية وإدانة هذا الحادث الإجرامي أشد الإدانات.