قيادة لجان المقاومة تلتقي قيادة حركة الجهاد الإسلامي بمدينة غزة

نشر بتاريخ: 08/09/2012 ( آخر تحديث: 08/09/2012 الساعة: 18:58 )
غزة - معا- إلتقت قيادة لجان المقاومة اليوم السبت بقيادة حركة الجهاد الإسلامي وذلك في إطار تعزيز العلاقات الأخوية والتباحث في الشأن الفلسطيني وسبل تعزيز خيار المقاومة والوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله المجاهدة لمواجهة الإحتلال الصهيوني ومخططاته .

وكان في إستقبال قيادة لجان المقاومة خالد البطش عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي والشيخ خضر حبيب عضو القيادة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي بالإضافة لقيادات وكوادر مكتب العلاقات الوطنية التابع لحركة الجهاد الإسلامي.

وفد قيادة لجان المقاومة تكون من أيمن الششنية " أبو ياسر" عضو القيادة المركزية للجان المقاومة والأستاذ محمد أبو نصيرة " أبو رضوان" عضو القيادة المركزية للجان المقاومة والأستاذ محمد البريم " أبو مجاهد" الناطق الإعلامي للجان المقاومة وعدد من الكوادر السياسية والإعلامية للمقاومة .

وأكدت قيادة حركة الجهاد الإسلامي خلال اللقاء على عمق العلاقات القوية التي تربطها بلجان المقاومة منذ إنطلاقتها مع إنتفاضة الأقصى المباركة والتي تميزت بالشراكة الميدانية في ساحات المواجهة مع الاحتلال وزادت هذه العلاقة متانة وصلابة مع إمتزاج الدماء الطاهرة لمجاهدي الفصيلين في العمليات الجهادية المشتركة ضد الاحتلال الاسرائيلي .

وأعربت قيادة لجان المقاومة عن إعتزازها بالعلاقة الأخوية التي تربطها بحركة الجهاد الإسلامية وأهمية التنسيق المشترك في القضايا الوطنية وضرورة تعزيز اللقاءات المتبادلة بما يحقق التقارب المنشود للبحث بكل ما يطرأ على الساحة الفلسطينية من قضايا وأحداث بما يضمن ويكفل تحقيق مصالح شعبنا والحفاظ على ثوابته وحقوقه .

وإتفقت القيادتان على أهمية تحقيق الوحدة الفلسطينية وإنهاء الإنقسام وتعزيز نهج المقاومة لمواجهة المؤامرات والمكائد الصهيونية والتي تستهدف قضيتنا الفلسطينية وهذا يتطلب من المجموع الفلسطيني العمل على إنجاز الوحدة كخيار أساسي يتكامل مع حق شعبنا في المقاومة لاستكمال مسيرة التحرر من قيد الإحتلال الصهيوني .

ولقد ساد اللقاء الأجواء الايجابية والأخوية وتم الإتفاق على ضرورة إستمرارية تلك اللقاءات .