جمعية نادي الاسير تستنكر الاعتداء على مكتب وزير شؤون الاسرى

نشر بتاريخ: 05/02/2007 ( آخر تحديث: 05/02/2007 الساعة: 13:36 )
بيت لحم - معا - استنكر رئيس واعضاء مجلس ادارة جمعية نادي الاسير الفلسطيني، وجميع العاملين في فروع الجمعية في الضفة الغربية من موظفين ومحامين، الاعتداء الآثم على مكتب وزير شؤون الاسرى والمحررين المهندس وصفي كبها والعبث في محتوياته وتكسير اجهزة الحاسوب بداخله.

واشارت الجمعية في بيان لها وصل "معا" نسخة منه، انه في الوقت الذي يتوحد فيه شعبنا الفلسطيني بكل فصائله حول اطهر قضايانا الوطنية وعلى رأسها قضية الاسرى، فإن هذه التعديات على ممتلكات الشعب الفلسطيني العامة من شأنها ان تمس بصورة نضالنا الوطني والذي سقط من اجله الاف الشهداء والجرحى والاسرى.

ودعت الجمعية، جماهير الشعب الفلسطيني، بكل شرائحه ومؤسساته الشعبية والرسمية وقوانا الوطنية والاسلامية، الى نبذ كل المظاهر السلبية التي لا تخدم مطلقاً المصلحة الوطنية العليا لشعبنا الفلسطيني بل تسيء الى صورة نضاله العادل.