ممثلة في الفيلم المسيء للاسلام تقاضي المنتج

نشر بتاريخ: 20/09/2012 ( آخر تحديث: 20/09/2012 الساعة: 13:38 )
بيت لحم- معا- رفعت ممثلة شاركت في فيلم مناهض للإسلام أثار احتجاجات عنيفة في انحاء العالم الاسلامي دعوى قضائية على رجل من كاليفورنيا على علاقة بانتاج الفيلم واتهمته بالاحتيال والتشهير قائلة إنها تلقت تهديدات بالقتل بعد نشر الفيلم على موقع يوتيوب.

واختصمت الممثلة سيندي لي جارسيا ايضا شركة جوجل ووحدة يوتيوب التابعة لها والتي عرضت فيها مقتطفات من الفيلم على الإنترنت واشارت إلى انتهاك حقها في الخصوصية وتعريض حياتها للخطر. وطلبت الدعوى التي أقامتها ايضا ازالة الفيلم من على الإنترنت.

وكانت هذه اول دعوى مدنية معروفة متصلة بصنع الفيلم الذي نشر منه مقطع على الانترنت مدته 13 دقيقة تحت اسم (براءة المسلمينInnocence of Muslims).

وأدى الفيلم إلى سيل من العنف في أنحاء العالم الإسلامي الاسبوع الماضي. وقتل السفير الأمريكي في ليبيا وثلاثة أمريكيين آخرين في هجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي. واقتحم مسلمون غاضبون سفارات أمريكية وأجنبية في مدن بآسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.

واتهمت جارسيا منتج الفيلم الذي قالت انه يدعى نيقولا باسيلي نيقولا ويحمل الاسم المستعار سام باسيل بانه خدعها بالظهور في فيلم "بغيض" صور لها على أنه عن مغامرة في الصحراء.

وقالت الدعوى التي أقيمت في محكمة لوس انجليس العليا "لم يكن هناك أي ذكر (لمحمد) أثناء التصوير أو الإخراج. لم تكن هناك اشارات للدين أو أي مضمون جنسي كانت السيدة جارسيا على علم به."

وفي نظر كثير من المسلمين يعتبر أي تصوير للنبي ازدراء للأديان. واثارت رسوم اعتبرت مسيئة في الماضي احتجاجات وادانة من مسؤولين ودعاة ومسلمين عوام وكثير من المسيحيين.

وقالت الدعوى "هذه الدعوى ليست هجوما على التعديل الأول للدستور الأمريكي ولا على حق الأمريكيين في أن يقولوا ما يعتقدون ولكنها تطلب إزالة المحتوى المسيء من على الإنترنت."

ورفض ممثل عن محامي نيقولا التعليق على الدعوى. وقال متحدث باسم جوجل "نراجع الشكوى وسنكون في المحكمة غدا."