السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

مؤسسة الأقصى تؤكد أن المؤسسة الإسرائيلية تواصل وبوتيرة أقوى هدمها طريق باب المغاربة الملاصق للاقصى

نشر بتاريخ: 07/02/2007 ( آخر تحديث: 07/02/2007 الساعة: 14:29 )
القدس - معا - اكدت مؤسسة الأقصى لاعمار المقدسات الاسلامية، ان جرافات المؤسسة الاسرائيلية واصلت اليوم الاربعاء 7/2/2007 ، هدمها لطريق باب المغاربة بهدف الوصول الى هدم غرفتين من المسجد الأقصى المبارك ملاصقتين للجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك.

واشارت المؤسسة ان عملية الهدم تجري اليوم بوتيرة أقوى مما كانت عليه يوم امس الثلاثاء، حيث تقوم جرافتان كبيرتان بمواصلة الهدم لليوم الثاني على التوالي بالاضافة الى شاحنة كبيرة لنقل الأتربة والأحجار الأثرية من تاريخ الاسلام العريق في منطقة باب وحي المغاربة .

هذا ويرابط الشيخ رائد صلاح - رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني - والشيخ كمال خطيب - نائب رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني - منذ ساعات صباح الأربعاء الباكرة قبالة باب المغاربة ، حيث منعتهما الشرطة الاسرائيلية من دخول منطقة الهدم والحفريات ، في حين أغلقت قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية مدينة القدس وحولت محيط المسجد الأقصى المبارك الى ثكنة عسكرية ومنعت من هم دون الخامسة والأربعين عاماً من دخول المسجد الأقصى المبارك .