الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

فياض للمالية وعمرو للخارجية وفتحاوي نائبا لرئيس الوزراء : الاتفاق في مكة على تشكيلة حكومة الوحدة وبيان ختامي مساء اليوم

نشر بتاريخ: 08/02/2007 ( آخر تحديث: 08/02/2007 الساعة: 17:12 )
مكة- خاص معا- قال جمال نزال الناطق باسم فتح أنه تم التوصل بعد ظهر اليوم الى اتفاق على الخطوط العريضة حول الحكومة الوحدة .

وكشف نزال النقاب عن أن نقاط الالتقاء المركزية التي تمت بخصوص البرنامج السياسي للحكومة القادمة حيث جاءت كما يلي:

أولا :تلتزم الحكومة بقرارات المجالس الوطنية المتعاقبة بما فيها الدورة التاسعة عشرة.

ثانيا : تلتزم الحكومة بقرارات الشرعية العربية والدولية. (النقاش متواصل للحظة الراهنة بخصوص إصرار حماس على كلمة احترام بدل التزام وهناك جلسة مسائية ستبت في المسأله بصفة نهائية).

واضاف نزال ان اتفاقا بخصوص الحقائب الوزارية قد تم التوصل اليه حيث جرى تسمية مستقلين اثنين لكل من الخارجية والمالية هما زياد أبو عمرو وسلام فياض وسيتم توزيع الحقائب الأخرى بالتوافق .

وقال نزال انه الاتفاق على أن تسمي حماس رئيس الوزراء على أن يكون نائب رئيس الوزراء من حركة فتح.

وستعقد جلسة نهائية مساء اليوم من حيث المضمون تتبعها جلسة ختامية صباح الجمعةليعلن عن الاتفاق.

وكانت مصادر قريبة من الحوارات الجارية في مكة، اكدت لمعا انه تم التوصل الى اتفاق مبدئي حول توزيع الحقائب الوزارية لحكومة الوحدة.

وقالت تلك المصادر ان الحكومة القادمة تتكون من 9 وزراء من حماس، و6 من فتح، و4 من الفصائل الاخرى، و6 مستقلين، منهم ثلاثة ترشحهم حماس، وثلاثة ترشحهم فتح.

واضافت تلك المصادر انه يتوقع ان يعلن عن اتفاق شامل حول جميع القضايا بعد ساعات.

وكان الرئيس محمود عباس والنائب محمد دحلان اجتمعا صباح اليوم بخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وإسماعيل هنية رئيس الوزراء , وذلك في مقر إقامة الرئيس في قصر الصفا بمكة المشرفة بصفتهم اللجنة العليا المشرفة على الحوار.

وقد ناقش المجتمعون عمل اللجان الثلاث التي شكلت من وفدي حركتي حماس وفتح متناولين النتائج التي توصلت لها تلك اللجان, الى جانب موضوعات أخرى على رأسها الشراكة السياسية والحكومة الجديدة وتوزيع الوزارات والبرنامج السياسي للحكومة.

وأوضحت مصادر حسنة الاطلاع أن الاجتماع الذي استمر قرابة الساعتين كان لقاءً ايجابيا وبناءً حيث تم التطرق إلى كافة القضايا العالقة ودراسة سبل إزالة العقبات امام تشكيل حكومة الوحدة الوطنية, على أن تلتقي اللجنة العليا مساء اليوم.

واشارت المصادر الى ان الطرفين قريبان من الاتفاق على توزيع الحقائب الوزارية حيث من المتوقع ان يتم الاعلان عن الاتفاق خلال الساعات القريبة القادمة.

من جهة ثانية ثمن النائب محمد دحلان خلال لقائه بوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ومستشار الأمن القومي السعودي بندر بن سلطان الدور الذي تلعبه المملكة العربية السعودية في إنهاء الأزمة التي يعيشها الشعب الفلسطيني, مشيرا إلى ان الأجواء السائدة في مكة هي اجواء ايجابية وأخوية وتبشر بالخير.

وأشار دحلان إلى ان جميع الإطراف مصممة على تذليل العقبات من اجل التوصل إلى اتفاق يؤدي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تخرج الشعب الفلسطيني من أزمته.

ويشار ان لقاء مصارحة ومكاشفة قد عقد بين الوفدين مساء أمس تم خلاله طرح كافة القضايا العالقة واستعراض الأسباب التي ادت الى الاقتتال الداخلي في قطاع غزة والظروف التي أدت الى تدهور الأوضاع وتوتير العلاقات بين فتح وحماس حيث تم خلال هذا اللقاء كسر كافة الحواجز وازالة الجليد بين الطرفين.