الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

خدمات الأونروا في غزة تعود للعمل بعد توقف جراء الاشتباكات الاخيرة في غزة

نشر بتاريخ: 08/02/2007 ( آخر تحديث: 08/02/2007 الساعة: 18:03 )
غزة- معا- عادت خدمات الأونروا الإنسانية في غزة للعمل وذلك بعد أن تعطلت خلال أزمة الاقتتال الداخلي الاخيرة.

وحسب بيان صحفي صادر عن المكتب الاعلامي للنروا فقد قال أن مكتب الرئاسة والمكاتب الميدانية للأونروا في غزة، إلى جانب 83 مدرسة ومركز توزيع المعونات الغذائية في مخيم الشاطئ، اضطرت لأن تغلق أبوابها أثناء موجة العنف الأخيرة، وكان إغلاق مؤسسات الأونروا ومرافقها بمثابة الملاذ الأخير الذي أمكن للوكالة اللجوء إليه بعد أن أصبح الوضع يشكل خطراً بالنسبة لطواقمها ولآلاف الأطفال في المدارس.

وفي اجتماع مع مدراء المدارس الأكثر تضرراً من الوضع في مدينة غزة، أوصل جون جينغ، مدير عمليات الأونروا في غزة، رسالة واضحة تؤكد التزام الأونروا بمواصلة تقديم خدماتها الإنسانية على الرغم من التحديات الجديدة والخطيرة التي تواجهها.

وقال جينغ:"علينا أن نعوض عن الوقت الذي خسره هؤلاء الأطفال من أيام مدرسية.

وأضاف "أؤكد لمجموع اللاجئين عموماً في غزة أن الأونروا ستواصل تقديم الخدمات من خلال شجاعة أعضاء طواقمها وتفانيهم، ما دامت هناك إمكانية لضمان سلامة الطاقم" قائلاً: إن خدماتنا حيوية جداً، فحوالي 860 ألف لاجئ يعتمدون على المعونات الغذائية التي نقدمها، ويعتمد مليون شخص على خدماتنا الصحية، ويوجد 195 ألف طفل في مدارسنا".

وأضاف السيد جينغ: "نحن جميعاً نأمل أن تتوفر لدى القادة السياسيين المجتمعين في مكة الجرأة والحكمة للتوصل إلى حلول تحول دون الرجوع إلى العنف الذي عايشناه في الأيام السابقة."