الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

هنية سيقدم استقالته اليوم الثلاثاء ايذاناً ببدء الاجراءات الدستورية لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية

نشر بتاريخ: 13/02/2007 ( آخر تحديث: 13/02/2007 الساعة: 08:47 )
بيت لحم- معا- من المتوقع أن يقدم رئيس الوزراء اسماعيل هنية استقالة حكومته للرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الثلاثاء لتصبح حكومة تسيير أعمال قبل أن يكلفه عباس رسمياً الخميس المقبل بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وفيما اكد رئيس الوزراء اسماعيل هنية ان الاجراءات الدستورية لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية ستبدأ في اقرب وقت ممكن، اعلن مستشاره السياسي احمد يوسف ان هذه الاجراءات ستبدأ اعتبارا من اليوم الثلاثاء، ومن المتوقع ان يقدم هنية استقالته، ويكون كتاب التكليف جاهزا.

وكان وفدا من حركتي فتح وحماس قد عادا الى غزة امس عبر معبر رفح الحدودي, في أعقاب توقيعهما في المملكة العربية السعودية اتفاق مكة القاضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال هنية للصحافيين لدى عودته الى منزله في مخيم الشاطئ في غزة:"سنبدأ في القريب العاجل بالاجراءات الدستورية لتشكيل الحكومة المقبلة، وشعبنا الفلسطيني وفتح وحماس والفصائل ستثبت للأمة العربية والاسلامية انها على قدر المسؤولية وسنلتزم تطبيق الاتفاق".

وفي السياق ذاته قال هنية خلال خطاب متلفز للشعب الفلسطيني مساء امس" ان حكومة الوحدة ستقوم بمتابعة ملفات عدة بينها الملف السياسي لمواجهة التحديات القادمة".

واضاف"ستتابع الحكومة الملف الاقتصادي وضرورة كسر الحصار موجها نداءه للدول العربية بضرورة العمل على فك الحصار , كما ستتابع الحكومة الملف الامني وانهاء الفلتان وضبط السلاح وتوفير الامن للمواطن وحماية المؤسسات واعادة الاعتبار للمنظومة الامنية وبناء المؤسسات الامنية على اساس انها تمثل الكل الفلسطيني وليس تابعة لحزب من الاحزاب".

واشار رئيس الوزراء الى انه جرى الاتفاق على تشكيل مجلس امن قومي على قاعدة اتخاذ قرار يعيد تشكيل مجلس الامن القومي .

وحسب هنية فان الحكومة ستتابع الملف الاداري وعمل المؤسسات وعلاقات تلك المؤسسات مع بعضها البعض خاصة مؤسستي الرئاسة والحكومة, كما ستهتم الحكومة القادمة بملف اعادة العلاقات بين الفلسطينيين والدول العربية والاوروبية .