مهرجان طفل الأقصى ينظم اليوم في الحرم القدسي الشريف في القدس

نشر بتاريخ: 06/08/2005 ( آخر تحديث: 06/08/2005 الساعة: 11:29 )
القدس-معا- أوضح الشيخ محمد حسين مدير وخطيب المسجد الأقصى المبارك أن مهرجان الأقصى والذي يقام اليوم أصبح تقليداً ثابتاً تنظمه الحركة الاسلامية وترعاه كل عام للتأكيد على دعم ومؤازرة الأطفال داخل الخط الأخضر وذويهم للأطفال ولكافة المواطنين في مختلف القرى والمدن في الضفة الغربية.

وأضاف أنه بالرغم من المخاطر التي تهدد الأقصى والقدس إالاّ أن هناك وفودا كبيرة تحرص على القدوم الى الحرم القدسي وإعماره والتصدي للإجراءات الاحتلالية التي تعمل بشتى الطرق لإحكام السيطرة علية والتدخل في شؤون وإدارة الأقصى.

وأشار حسين الى أن المسلمين لا يتوانوا عن القيام بواجبهم والالتزام بالدفاع عنه والرباط فيه وذلك للتشديد على أن الاقصى هو المسجد الإسلامي وأن المدينة المقدسة مدينة إسلامية عربية فلسطينية وأنه مهما حاولت العدوان أن تغير مظاهرها وتطمس معالمها ومهما اشتدت وطأة الاحتلال ستبقى المدينة العربية الاسلامية.

وفي سؤال حول التهديدات المستمرة من قبل الجماعات المتطرفة بالاعتداء على الاقصى يوم الرابع عشر من آب الحالي التاسع من الشهر العبري والذي يصادف ذكرى خراب الهيكل الثاني حسب زعم تلك الجماعات قال حسين ان تلك التهديدات لا ترهبنا لأننا نؤمن اننا أصحاب الحق الشرعي في القدس وفي هذه الديار المباركة وان المسلمين سيواصلوا العمل بكل ما يستطيعون للتصدي والوقوف في وجه من يكن العداء للمسجد الأقصى والمسلمين وعلينا التنبه المستمر والحرص في سبيل حماية ورعاية والدفاع عنه لدحر كل اعتداء متوقع ممن لديهم تلك النوايا الحاقدة والسوداوية التي يحملها هؤلاء تجاه الحرم القدسي الشريف والمسلمين .