خبير الديمغرافيا سابيلا يحذر من تداعيات المخطط الاسرائيلي بناء حي استيطاني في باب الساهرة في القدس

نشر بتاريخ: 06/08/2005 ( آخر تحديث: 06/08/2005 الساعة: 12:23 )
القدس-معا- حذر الدكتور برنارد سابيلا استاذ علم النفس الاجتماعي المشارك في جامعة بيت لحم والخبير الديمغرافي من تداعيات المخطط الاسرائيلي بناء حي استيطاني يهودي في البلدة القديمة من القدس على مستقبل الوجود العربي الاسلامي والمسيحي في المدينة المقدسة .

وقال ان المخطط الاسرائيلي بناء حي استيطاني يهودي في باب الساهرة داخل أسوار المدينة المقدسة يضع البعد الديمغرافي اليهودي بقوة على خارطة البلدة القديمة الأمر الذي لم يكن قائما حتى الآن مشيرا الى أن أعداد اليهود داخل أسوار المدينة المقدسة عشية سقوط القدس في العام 67 صفر ، لكنهم اليوم يعدون ما يقرب الاربعة آلاف مستوطن غالبيتهم يقطنون ما يعرف بالحي اليهودي الذي اقيم على أنقاض حارة الشرف فيما يتوزع الآخرون على البؤر الاستيطانية الأخرى الموزعة في مناطق متفرقة من البلدة القديمة .

وأضاف سابيلا ان بناء الحي الاستيطاني الجديد سيضاعف اعداد المستوطنين مما يعني اضعاف البعد السكاني الفلسطيني وتهميشه متزامنا ذلك مع اضعاف هذا الوجود في محيط البلدة القديمة خاصة في سلوان حيث تعتزم البلدية هدم نحو تسعين منزلا هناك بهدف انشاء متنزه اسرائيلي .