بمشاركة السفير- اتحاد طلبة فلسطين "وحدة موسكو" يحتفل بعيد الأضحى

نشر بتاريخ: 27/10/2012 ( آخر تحديث: 28/10/2012 الساعة: 11:45 )
موسكو - معا - نظم الاتحاد العام لطلبة فلسطين "وحدة موسكو " احتفالا بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حضره حشد كبير من الطلبة الذين يدرسون في الجامعات الروسية في مدينة موسكو ، وكذلك أبناء الجالية الفلسطينية في موسكو.

وحضر الإحتفال سفير دولة فلسطين لدى روسيا الإتحادية الدكتور فائد مصطفى وطاقم سفارة دولة فلسطين حيث استقبلوا من قبل الطلبة الفلسطينيين بحفاوة بالغة.

وعبرّ الطلبة عن فرحتهم بهذه المناسبة الكريمة، وعبروا ايضا عن أحر التهاني والامنيات الصادقة والدعوات المخلصة بأن يعيدها على الشعب الفلسطيني الصامد المرابط والمقاوم وقد تحققت تطلعاته بالعيش في حرية وكرامة وامن وازدهار واستقرار واستقلال تحت سيادة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وألقى السفير مصطفى كلمة حيا فيها الطلبة وأبناء الجالية وكذلك الضيوف من أبناء الجاليات العربية، وعبر فيها أيضا عن أسمى معاني الحب والتقدير لأبناء فلسطين الذين هم مستقبل فلسطين، كما هنأهم بهذه المناسبة الجليلة والكريمة.

وتطرق السفير أيضا إلى الإصرار والتأكيد من قبل القيادة الفلسطينية على التوجه للأمم المتحدة من أجل الحفاظ على الحقوق الفلسطينية، مطالبا الجميع بالاستعداد والجاهزية الكاملة للمرحلة المقبلة بما يمكن أن تحمله من مخاطر.

كما شدد السفير على أن الشعب الفلسطيني مصر على ذلك مهما كان حجم الضغوط التي يواجهها لثنيه عن هذه الخطوة التي تؤسس لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وأشار إلى التحضيرات التي تجري حاليا للإعداد للتوجه الفلسطيني، من خلال التشاور مع الأشقاء العرب والأصدقاء، موضحا أن هناك تحذيرات وصلت للقيادة الفلسطينية من قبل عدد من الأطراف الدولية لثني القيادة عن التوجه إلى الأمم المتحدة.

واستعرض د.فائد مصطفى في كلمته آخر مستجدات الوضع السياسي، والمسعى الفلسطيني للتوجه نحو الأمم المتحدة لرفع مستوى تمثيل دولة فلسطين في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وأكدّ الطلبة بدورهم على التفافهم حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، مشددين على المحافظة على هذا الاطار لتفويت الفرصة على المستفيد الوحيد وهو الاحتلال الاسرائيلي الاستعماري الاستيطاني.

ووجه الجميع التحية لصمود الشعب الفلسطيني المرابط على اسوار القدس في مواجهة الاحتلال والاستيطان.