سفارتنا بانقرة ترحب بإقران اردوغان زيارته لغزة بمرافقة الرئيس عباس

نشر بتاريخ: 05/11/2012 ( آخر تحديث: 08/11/2012 الساعة: 07:53 )
انقرة - معا - رحبت سفارة دولة فلسطين في انقرة بزيارة رئيس وزراء الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان إلى غزة، جاء ذلك في إعقاب تصريحات إردوغان أن أي زيارة له إلى قطاع غزة ستتم بمرافقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

واوضحت السفارة في بيان وصل " معا " ، ان منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية والشعب الفلسطيني بكل أطيافه يرحبون بإردوغان، "وإننا نتمنى أن نتمكن من رد الجميل لتركيا وشعبها بقيادة رئيس الوزراء إردوغان، لدعمه القوي والمتواصل لفلسطين، وقضيتها".

واعتبرت السفارة ان تصريح إردوغان حول زيارة قطاع غزة جاء زمنياً بعد زيارة أمير قطر إلى قطاع غزة، وما صاحبها وأعقبها من تصريحات وتحليلات مردّها أن الزيارة قد تجاوزت الشرعية الفلسطينية.

ورات سفارة دولة فلسطين في أنقرة أن تصريحات إردوغان تنسجم والموقف التركي الرسمي حيال الشأن الداخلي الفلسطيني، وأن تصريحه بنيته زيارة قطاع غزة برفقة الرئيس عباس منسجمة مع الموقف الرسمي التركي، وأنها لو حصلت ستتم عبر الشرعية الفلسطينية ممثلة برئيسها.

واشارت الى ان الموقف التركي الرسمي عكس نضجاً سياسياً، ووعياً كاملاً في تعامله مع قضية الخلاف الداخلي الفلسطيني، وكان وما زال أحد أهم اللاعبين الرئيسيين المحاولين لإغلاق ملف الإنقسام الفلسطيني. وعليه، فإن تصريحات رئيس الوزراء الأخيرة تأتي في هذا السياق، وليس في أي سياق آخر قد يتبادر إلى ذهن أي جهة تحاول أن تعمق جذور الإنقسام.