السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

سلطات الاحتلال تقدم قاضي القضاة إلى المحكمة بتهمة التحريض ضد الاحتلال ودخول الاقصى دون تصريح

نشر بتاريخ: 17/02/2007 ( آخر تحديث: 17/02/2007 الساعة: 17:14 )
القدس- معا- قررت سلطات الاحتلال تقديم الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي، قاضي قضاة فلسطين، غدا الاحد 18/2/2007، إلى محكمة الصلح الإسرائيلية في معتقل المسكوبية في القدس المحتلة، بعد أن تم توجيه لائحة اتهام له بالتحريض ضد الاحتلال الإسرائيلي، ودخول مدينة القدس للصلاة في المسجد الأقصى المبارك بدون تصريح من سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وجاء في البيان الصادر عن مكتب القاضي تلقت "معا" نسخة منه، ان سلطات الإحتلال قد قدمت الدكتور التميمي الى المحاكمة بالتهمة المذكورة اعلاه، الشهر الماضي وأجلتها ليوم غد للإجابة على لائحة الاتهام.

وقال الدكتور التميمي:" إن هذه المحاكمة سياسية لبطلان الأساس القانوني الذي تستند إليه حكومة إسرائيل في التهم الموجهة إليه، ولعدم صلاحية هذه المحكمة إذ لا علاقة لها بأي أمر يتعلق بشؤون المسجد الأقصى المبارك أو مدينة القدس، وفقاً للقوانين الدولية وبالأخص اتفاقية جنيف الرابعة، حيث ان مدينة القدس أرض فلسطينية محتلة كسائر مدن الضفة الغربية وقطاع غزة؛ لا تنطبق عليها القوانين الإسرائيلية، وقرار ضمها هو قرار باطل وفقاً للقوانين الدولية".

واضاف انه لا توجد قوة في الارض تستطيع منعه من الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، وأن من حقه أن يدخل مدينة القدس وأن يصلي في مسجدها وأن يخطب فيه .

والجدير بالذكر، بأن سلطات الاحتلال قد اعتقلت الشيخ التميمي عدة مرات سابقاً بتهمة دخوله القدس والصلاة في المسجد الأقصى المبارك دون تصريح منها.