الأربعاء: 20/01/2021

قوات الاحتلال تواصل حصارها واعتداءاتها على محافظة طولكرم

نشر بتاريخ: 07/08/2005 ( آخر تحديث: 07/08/2005 الساعة: 13:42 )
طولكرم-معا- تواصل قوات الاحتلال حصارها واعتداءاتها على محافظة طولكرم لليوم السادس والعشرين على التوالي منذ اجتياحها .

وقد نصب الجنود الاسرائيليون حواجز عسكرية على طريق بزاريا شرق المدينة وعلى مفرق الجاروشيه وكذلك على الطريق الواصل ما بين قرية علار وكفر راعي شمال المدينة وقام هؤلاء الجنود بإيقاف السيارات والمواطنين وتفتيشهم بدقة .

وفي ضاحية شويكه شمالا دخلت عدة دوريات اسرائيلية جابت الشوارع والازقة هناك ومن ثم انسحبت دون احداث تذكر , والى المدينة ومخيمها دخل الجيش الاسرائيلي ليلا مطلقا الرصاص الحي والقنابل الصوتية , كما تعرض الجنود لإلقاء الحجارة في مخيم طولكرم كما قام مسلحون من كتائب شهداء الاقصى ( وحدات الشهيد صالح نصار ) بإلقاء عبوات ناسفة واطلاق النار على الدوريات مما ادى الى رد الجنود على مصدر اطلاق النار فأصيب الطفل منذر ربحي عمارة 13 عام في قدمه , وعند حضور سيارة الاسعاف قام الجيش بإعاقتها والعمل على تأخيرها ومن ثم اخلاء سبيلها لتتوجه الى مستشفى الشهيد ثابت ثابت ليتلقى الطفل العلاج اللازم حيث انه نزف كثيرا ووصفت حالته بالمتوسطة , يذكر بأن الطفل عمارة هو ابن المطارد ربحي عمارة وهو من احد عناصر سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الاسلامي .
وليس بعيدا عن مبنى المقاطعة المدمر في المدينة , دخل الجنود مترجلين الى هناك وبدأو بإطلاق النار داخل المكان وصوب مخيم طولكرم دون اصابات , كما طارد الجيش الاسرائيلي سيارة غير قانونية من نوع ( جولف ) تمكن سائقها من الفرار ومن ثم مصادرتها , وفي بلدة عتيل شمال المدينة دخلت قوة عسكرية اسرائيلية الى البلدة وقامت بمداهمة منازل المواطنين عرف منهم المواطن عادل ابو خليل من حركة الجهاد الاسلامي , والمواطن معتز ابو خليل من حركة الجهاد الاسلامي ومن ثم الانسحاب دون اعتقالات او احداث تذكر .
الحصار الاسرائيلي على المحافظة ما زال مفروضا منذ يوم الاجتياح في 13/7/2005 وحتى اليوم , فالمعاناة اليومية للمواطنين ما زالت مستمرة , والحواجز العسكرية الاسرائيلية بإزدياد , طريق طولكرم نابلس مغلقة , وطريق طولكرم قلقيلية مفتوحة مع اعاقة لحركة المواطنين المارة بالتفتيش والتدقيق .

ومن جانب آخر حضر ثلاث شبان ليلة امس السبت الى مقر تلفزيون السلام في المدينة مصتحبين معهم شابا فاقدا للوعي , حيث قاموا الشبان بنقله لاحقا الى مستشفى الدكتور ثابت ثابت في المدينة , وعند فحصه من قبل الطاقم الطبي هناك تبين بأن الشاب كان مقيد اليدين لفترة طويلة , كما انه تعرض للضرب , وعند تصويره وعرضه على شاشة التلفزيون اتصل شخصا مجهولا ليدلي بإسمه ويعرف عليه , حيث قال بأن الشاب اسمه بشار فخري يبلغ من العمر 23عاما من سكان قرية صير جنوب طولكرم وهو طالب في جامعة النجاح الوطنية في نابلس ( سنه اولى علوم مصرفية ) , الشاب كان قد حضر الى الوطن قبل عام عائدا من ابو ظبي ليستقر ويدرس هنا , ومن خلال حديثنا مع عمته حنان فايز قادري قالت ( لقد مضي على تعبه اسبوع تقريبا , حيث انه كان يستفرغ بعض الاحيان , ولكنه كان في صحة جيدة , يذهب كل يوم الى جامعته في نابلس , ويعبر عبر حاجز بيت ايبا , ولكن يوم امس تأخر في حضوره للبيت , وبعد ان قمنا بالسؤال عنه قال لنا احد اصحابه بأنه رآه على شاشة تلفزيون السلام بطولكرم وهو فاقد للوعي , على الفور توجهنا الى طولكرم لنعلم انه تم نقله الى المستشفى وما زال فاقدا للوعي , لقد تعرض لعملية ربط من قبل الجنود على حاجز بيت ايبا غرب نابلس , وتم احتجازه هناك لساعات طويله , وبعد ان اصيب بفقد للوعي قام الجنود بإخلاء سبيله طالبين من احد سائقي سيارات الاجرة الى اخذه من المكان , وبعد ذلك قام السائق بإيصاله الى طولكرم ليصبح على ذلك الحال .