الأحد: 01/11/2020

العاملون في جمعية الهلال الأحمر بخان يونس يعلنون إضرابا مفتوحا عن للعمل احتجاجا على أوضاعهم المتردية

نشر بتاريخ: 07/08/2005 ( آخر تحديث: 07/08/2005 الساعة: 16:32 )
خانيونس-معا- أعلن العاملون في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة خان يونس اليوم إضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على اوضاعهم المتردية وقاموا بالأعتصام داخل المبنى مطالبين الاستجابة لمطالبهم التي أعلنوا عنها اكثر من مرة والمتمثلة في ضم موظفي الجمعية في قطاع غزة الى كادر ديوان الموظفين ومساواتهم بباقي الموظفين في السلطة الفلسطينية ، وأكد المعتصمون أن الإضراب سيستمر رغم تزامنه مع تسليم المبنى لمسؤولين لجان الانسحاب المرتقب مشددين على أنه لن يتم إخلاء المبنى حتى تحقيق مطالبهم .

وأشار رائد النمس المتحدث الإعلامي باسم المعتصمين بأن كافة المسؤولين يدركون حجم المعاناة الواقعة على العاملين في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني خاصة في ظل سنوات الانتفاضة والاضطهاد الممارس بحقهم من قبل مجموعة وضعت نفسها بالقوة على رأس قيادة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في قطاع غزة و الضفة الغربية مشيراً إلى أن هذه الفئة التي تتقاضى رواتبها من خارج ميزانية الهلال الأحمر و التي لم تشعر يوما واحدا بهموم وصعوبة الوضع لاقتصادي للعاملين و الذين تصل بعض رواتبهم إلى 300 شيكل فقط بينما رواتب الموظفين في الضفة الغربية مرتفعة جدا رغم أن العمل في الجمعية واحدة. رافضا سياسة التهديد والوعيد التي يتعرض لها الموظفون بما يتنافي مع أدني حقوق الإنسان في التعبير عن رأية .

وأكدت العديد من الكتل العمالية على وقوفها بجانب العاملين في جمعية الهلال الأحمر وذلك بسب عطائهم الكبير في السنوات الماضية ،مطالبين كافة المسؤولين بالعمل الجاد من أجل حل كل المشاكل العالقة في جمعية الهلال الأحمر . وطالبت اللجنة الرئيس محمود عباس أبو مازن بالتدخل شخصيا لحل الأزمة القائمة ،مناشدين كافة المسؤولين و المؤسسات و الهيئات وأصحاب القرار بالتضامن مع مطالب الموظفين العادلة.