الثلاثاء: 24/11/2020

توالي سقوط الشهداء في اليرموك بالمعارك بين القيادة العامة والجيش الحر

نشر بتاريخ: 16/12/2012 ( آخر تحديث: 17/12/2012 الساعة: 08:19 )
اليرموك - معا - اكد شهود عيان في مخيم اليرموك لوكالة معا استشهاد معمر ناصر ابو مؤيد في قصف مسجد عبد القادر الحسيني وهو المسؤول عن مركز عبد القادر الحسيني لايواء النازحين واستشهدت الشابه مياده عبد الرحمن.

كما استشهد الشاب هيثم نبيل خرطبيل برصاص قناص في الرأس والقناص متمركز مقابل أول المخيم والذي يقنص شارع اليرموك بأكمله واستشهدت الطفلة يارا صلاح أبو شعير البالغة من العمر سنه ونصف كما عرف من بين الشهداء محمد يوسف الطعمة، وكامل خليل بغدادي وفراس محمد بهيج.

وكان قد استشهد عشرات اللاجئين وسقط عشرات الجرحى نتيجة القصف الصاروخي بالطيران ولم يتم التعرف على الشهداء لأنهم أشلاء محترقة.

ووجه الاهالي نداء لكل من لديه سيارة التوجه بها لمحيط جامع عبدالقادر للمساعدة في اخلاء الاهالي كما دعوا الاطباء الجراحين التوجه الى مشفى فايز حلاوة للمساعدة في اسعاف المصابين.

واوضح شهود عيان من داخل المخيم لوكالة معا انه للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عاماً منذ انشأ الشيخ حسين خطاب مسجد عبد القادر الحسيني لا يرتفع فيه صوت الأذان لصلاتي المغرب والعشاء.

وأفاد الشهود ان الاشتباكات بدأت بين عناصر القيادة العامة بقيادة جبريل حيث لا زالت اشتباكات عنيفة ما تدور بالقرب من مسجد الوسيم في منتصف شارع اليرموك، وان عناصر الجيش الحر أعطوا أكثر من إنذار للقيادة العامة بالابتعاد عن المعركة باعتبارها ليست معركة القيادة العامة لكن الاخيرة اصرت على مواقفها وبدأت الاشتباكات والمعارك التي تم خلالها تعرض المخيم لقصف بالهاون الذي راح ضحيته يوم الخميس ثمانية شهداء بينهم اطفال وعشرات الجرحى، ما تم قصف مراكز صحية مثل مشفى الباسل ومشفى حلاوة وقرب مركز الامان الطبي.

واوضح الشهود ان المعارك استمرات في كافة شوارع وحواري المخيم ان مسجد عبد القادر الحسيني قصف اليوم بالطيران الحربي ودى بعشرات الشهداء.

وكان قد قال نشطاء في دمشق إن مقاتلات سورية أطلقت صاروخين على الأقل على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية اليوم الأحد وقتلت نحو 20 وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الانتفاضة على حكم الرئيس بشار الأسد العام الماضي.

وأضافوا أن عشرات قتلوا حين سقط صاروخ على مسجد بالمخيم يحتمي به لاجئون فروا من أعمال العنف في ضواح قريبة بدمشق.

ومخيم اليرموك بجنوب دمشق جزء من منطقة تمتد من شرق الى جنوب غرب العاصمة

واضاف النشطاء إن طائرات حربية سورية قصفت مسلحين معارضين شرقي دمشق يوم السبت فيما قصفت قوات حكومية بلدة جنوب غربي المدينة في إطار حملة مستمرة منذ شهر فشلت حتى الآن في طرد مقاتلي المعارضة من أنحاء متفرقة من العاصمة.

وقصفت طائرات حربية منطقة بيت سحم على الطريق المؤدي إلى المطار الدولي وأطلق الجيش صواريخ على بضعة معاقل لمقاتلي المعارضة في أنحاء متفرقة من دمشق معقل الرئيس بشار الأسد في انتفاضة مستمرة منذ 21 شهرا.

|198087* نأسف لنشرها لكنها حقيقة قصف المساجد في مخيم اليرموك|
|198086|
|198085|
|198084|
|198082|
|198081|
|198080|
|198078|
|198077|
|198076|
|198075|
|198074|