فتح: الضغط المالي سيولد انفجارا في وجه الاحتلال

نشر بتاريخ: 20/12/2012 ( آخر تحديث: 20/12/2012 الساعة: 11:29 )
رام الله - معا - حذر المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف من مغبة استمرار الأزمة المالية الناجمة عن قرصنة الحكومة الإسرائيلية لأموال الضرائب الفلسطينية، ولعدم وفاء الدول العربية بالتزاماتها بتوفير شبكة أمان مالية للسلطة، وقال أن هذا الضغط المالي سيولد الانفجار في وجه الاحتلال الإسرائيلي في اية لحظة.

وأوضح عساف أن ما نعيشه اليوم من أزمة مالية واقتصادية خانقة هو بمثابة سياسة "عقاب جماعي" للشعب الفلسطيني نتيجة لخياراته الوطنية ولتبنيه للمواقف التاريخية للرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية.

وأكد المتحدث باسم حركة فتح أن الشعب الفلسطيني سيقاوم هذا الحصار، ولن يستسلم له ولن يتنازل عن الثوابت ولن يتراجع عن خيارته الوطنية ولن يسكت على من يحاصره سياسيا وماليا واقتصاديا.

وقال أن المجتمع الدولي وبالتحديد اللجنة الرباعية يتحملون مسؤولية التداعيات الخطيرة التي قد تنجم عن استمرار هذا الحصار وهذه الأزمة المالية، كما دعا الدول العربية الشقيقة إلى تحمل مسؤولياتها الأخوية تجاه الشعب الفلسطيني الصامد بشموخ على أرضه يقاوم الإحتلال والاستيطان والتهويد ويواجه وحيدا هذا الحصار السياسي والمالي والاقتصادي.