الأسباب الداعية لعقد اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني

نشر بتاريخ: 05/01/2013 ( آخر تحديث: 06/01/2013 الساعة: 08:22 )
بيت لحم -خاص معا - تجري اللجنة التنفيذية لمنطمة التحرير مشاورات مع رئيس المجلس الوطني لعقد اجتماع للمجلس المركزي الفلسطيني خلال الايام القليلة القادمة .

وقالت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في حديث لغرفة تحرير وكالة معا ان عقد الاجتماع لم يحدد ، الا انه سيكون في اقرب وقت ممكن، مضيفة انه سيناقش القضايا التي جرى نقاشها في اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

واكدت عشراوي ان المجلس المركزي هو الذي اقام السلطة الفلسطينية، وعلى ضوء المتغيرات التي حصلت بحصول الفلسطينيين على دولة غير عضو بالامم المتحدة ووجود وثيقة سياسية كان لا بد من عقد اجتماع للمجلس، في اقرب وقت .

وبينت عشراوي ان انعقاد المجلس المركزي جاء بسبب استحالة انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في الوقت القريب، مضيفة ان المجلس سيعقد بمشاركة سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني.

بدوره اكد الدكتور واصل ابو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في حديث لـ معا ان مشاروات تدور حاليا لعقد اجتماع للمجلس المركزي، وان الدعوات ستسلم قبل اسبوعين من تاريخ انعقاد المجلس .

واضاف ابو يوسف ان المجلس المركزي الحلقة الوسيطة بين اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني، ويحل محل المجلس الوطني في حال تعذر انعقاده .

واضاف ابو يوسف لـ معا ان المجلس المركزي يتكون من اعضاء في المجلس التشريعي والامناء العامون لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وممثلين عن الفصائل، والمنظمات الشعبية .

واكد ان انعقاده جاء بسبب تعثر انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، مؤكدا انه يرسم السياسات الاسترتيجية للمجلس الوطني، مضيفا انه سيجري بحث قضايا مواصلة الاشتراك في المنظمات الدولية ومابعد الحصول على الدولة، والترتيبات المتعلقة بالوضع المالي الفلسطيني والحصار المفروض على شعبنا، والمصالحة الفلسطينية.

وحول عدد اعضاءه الحاليين اكد ابو يوسف انه يتكون من 132 عضوا، وقد عقدت جلسته الاخيرة قبل ستة شهور في رام الله .

لمحة عن المجلس المركزي

هو هيئة دائمة منبثقة عن المجلس الوطني الفلسطيني ، وهو مسؤول أمامه ويشكل من بين أعضاءه ويتكون من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس المجلس الوطني وعدد من الأعضاء يساوي على الأقل ضعفي عدد أعضاء اللجنة التنفيذية ويكونون من فصائل حركة المقاومة والاتحادات الشعبية والكفاءات الفلسطينية المستقلة، يجتمع المجلس المركزي مرة كل شهرين على الأقل بدعوة من رئيسه، ويترأس جلسات المجلس ويديرها رئيس المجلس الوطني، ويقدم تقريراً عن أعماله إلى المجلس الوطني عند انعقاده، ويعقد المجلس الوطني جلسات طارئة بناء على طلب من أعضاء اللجنة التنفيذية، وتتخذ قرارات المجلس بأكثرية أصوات الحاضرين. وتقرر تشكيل مجلس مركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في الدورة الـ11 للمجلس الوطني الفلسطيني عام 1973، لمعاونة اللجنة التنفيذية في تنفيذ قرارات المجلس الوطني وإصدار التوجيهات المتعلقة بتطورات القضية الفلسطينية بين دورتي المجلس.

هيكلية المجلس

وقررت اللجنة التنفيذية في جلساتها عام 1973 تشكيل المجلس المركزي من 32 عضوا يضاف إليهم 6 أعضاء مراقبين، وذلك على الشكل التالي، رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، وأعضاء اللجنة التنفيذية الـ10 وأربعة من حركة فتح، واثنان من الصاعقة، واثنان من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، واثنان من جبهة التحرير العربية، واثنان من الجبهة الديمقراطية وتسعة من أصحاب الكفايات.

وفي العام 1974 تم رفع عدد أعضاء المجلس المركزي إلى 43 عضوا مضافا إليهم 6 أعضاء مراقبين، وفي العام 1977 وصل عدد الأعضاء إلى 55 عضوا، وفي العام 1979 بعد الدورة الـ14 للمجلس الوطني زيد عدد الأعضاء إلى 59 عضوا.

اختصاصات المجلس

يختص المجلس المركزي باتخاذ القرارات في القضايا والمسائل التي تطرحها عليه اللجنة التنفيذية في إطار مقررات المجلس الوطني، ومناقشة وإقرار الخطط التنفيذية المقدمة إليه من اللجنة التنفيذية، ومتابعة تنفيذ هذه الخطط، والاطلاع على حسن سير عمل دوائر المنظمة وتقديم التوصيات اللازمة بذلك إلى اللجنة التنفيذية.

ومن مهامه أيضا تشكيل لجان دائمة من بين أعضاء المجلس الوطني، ويكون رؤساء اللجان الدائمة من أعضاء المجلس المركزي، والبت في الأمور والقضايا العاجلة والطارئة بما لا يتعارض وأحكام الميثاق الوطني الفلسطيني.

ويحق للمجلس المركزي تجميد أو تعليق عضوية أي عضو أو تنظيم، واتخاذ أي عقوبة بشأنه على أن يعرض الأمر على المجلس الوطني في أول دورة لانعقاده.