الإثنين: 26/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الهيئة الاسلامية المسيحية تهنئ الشعب الفلسطيني بعيد الميلاد المجيد

نشر بتاريخ: 06/01/2013 ( آخر تحديث: 06/01/2013 الساعة: 10:33 )
بيت لحم -معا - هنأت الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الاحد 6/1/2013م أبناء الشعب الفلسطيني بعيد الميلاد المجيد، معتبرةً أن ميلاد السيد المسيح هو ميلاد المحبة والسلام، مشيرةً الى أن المحبة ينبوع القوة والوحدة والتقدم، لذا حيث وجدت المحبة وجدت الحياة المشعة بالخير والبركة، وحينما فقدت المحبة ساد الشر والخطيئة.

هذا ودعت الهيئة بهذه المناسبة عيد ميلاد السيد المسيح له المجد، والسنة الميلادية المجيدة، الى نشر اسس السلام بالعالم أجمع، مؤكدة على ان الرسالة الاسمى للسيد المسيح كانت بنشر السلام بين الجميع، حيث تعم الحبة والمؤاخاة والخير، ونبذ اسس الفرقة والخلاف.

ومن جهته أضاف أمين عام الهيئة الاسلامية المسيحية الدكتور حنا عيسى: "ان المواطنين المسيحيين في فلسطين يشاركون بغيرة وإخلاص في الأعمال كافة والسبل الآيلة إلى تقوية الوضع الداخلي في فلسطين وتقدمه وازدهاره، وترسيخ وحدته الداخلية، مشدداً على السمو نحو الحقيقة المتجددة والرخاء لتخطي الصعاب والمحن والتطلع والعمل من اجل فلسطين، الوطن المفدى".

وفي سياق متصل أكدت الهيئة على ان القدس مهد الديانات السماوية الثلاث والتي تحتضن قيامة السيد المسيح له المجد، تتعرض في كل يوم وفي كل ساعه لهجمة استيطانية وتهودية كبيرة، حيث تهدم البيوت وتشق الانفاق وتدنس الكنائس والمساجد بالحرق والتدمير والاقتحام، ناهيك عن الاجراءات التعسفية ضد المقدسيين بالاعتقال والضرب والتنكيل، داعية العالم اجمع في العام الجديد الى ضرورة تحمل مسؤولياته بوضع حد لممارسات الاحتلال الاسرائيلي في القدس المحتلة وسائر الاراضي الفلسطينية.

وتوجه د. عيسى إلى الله سائلا أن يكون هذا العيد نقطة انطلاق إلى التفاهم والمحبة والسلام في منطقة الشرق الأوسط ..متضرعين إلى الله أن يحمي فلسطين وان يحمي فخامة الرئيس أبو مازن لما فيه خير ومصلحة الشعب الفلسطيني ..مضيفاً "تمتاز فلسطين في عيد الميلاد المجيد بوحدة وطنية راسخة الجذور في عمق التاريخ حين تتعانق الكنائس مع المساجد في لوحة فريدة تعبر عن ذروة المحبة والتسامح والإخاء ... وكل عام وشعبنا الفلسطيني بألف خير وعافية.