الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزارة السياحة والآثار تشارك في المعرض السياحي الدولي في ألمانيا

نشر بتاريخ: 07/03/2007 ( آخر تحديث: 07/03/2007 الساعة: 13:05 )
بيت لحم - معا - اعلن المهندس جودة مرقص، وزير السياحة والآثار، بان فلسطين ستشارك في المعرض السياحي الدولي 2007 ITB الذي تبدأ فعالياته اليوم الاربعاء 7/3/2007 في العاصمة الألمانية برلين، ويستمر حتى الحادي عشر من الشهر الحالي وذلك بوفد رفيع المستوى يرأسه وكيل الوزارة مروان الطوباسي، وممثلين عن السياحة الفلسطينية بقطاعيها العام والخاص.

واضاف الوزير في بيان له وصل "معا" نسخة منه، أن مشاركة فلسطين بمعرض برلين السياحي هامة من اجل الترويج للسياحة الفلسطينية والمواقع والمدن الفلسطينية وتنشيط الحركة السياحية إلى فلسطين، حيث يعتبر السوق الالماني احد اهم الاسواق السياحية لفلسطين اذ انه من المتوقع ان يصل عدد السياح الالمان الى فلسطين في العام الحالي 2007 الى 40000 زائر، حيث تشكل السياحة من المانيا ما نسبته 10% من مجموع السياح الذين يزورون فلسطين اي ثالث سوق هام بعد الولايات المتحدة الامريكية وايطاليا.

كما يمثل المعرض فرصة هامة لفلسطين والقطاع السياحي للتواصل مع وكالات السياحة والسفر العالمية وتثبيت فلسطين كمقصد سياحي مستقل معروف بطيبة اهله وكرم الضيافة وغني بالتراث الاثري والثقافي وزاخر بالمواقع الدينية الهامة.

ومن الجدير بالذكر ان وزارة السياحة والآثار والقطاع الخاص السياحي تشارك في هذا المعرض سنويا منذ عام 1996 على التوالي حيث يعتبر هذا المعرض من أهم وأكبر المعارض السياحية الدولية عالميا، نظرا لحجم المشاركة الكبيرة من الدول المختلفة والإقبال الواسع الذي يشهده من المهتمين بالسياحة من القطاعات الحكومية والخاصة وشركات الطيران والفندقة والمستثمرين، والشركات المعنية بالنشر والإعلان فى الحقل السياحي والمؤسسات المعنية بتجهيز المشاريع السياحية والشركات السياحية المعنية بالترويج السياحى ووسائل الاعلام والقنوات الاعلامية الدولية المعنية بالبرامج السياحية وعدد من المناطق التي تقوم بترويج الميزات النسبية لها.

واوضح الوزير ان المساحة الإجمالية للمعرض تضم (150000 متر مربعا) وأجنحة لحوالي 11000 جهة عارضة تمثل أكثر من 180 دولة، يزور المعرض أكثر من 180000 زائر منهم أكثر من 100000 مهني سياحي و8000 صحفي، ونظرا لهذا التنوع من المؤسسات والشركات والمهتمين بالحقل السياحى فانه من المهم لفلسطين الاستمرار والتواصل من خلال هذه المشاركة مع كافة المعنيين بالجانب السياحي، خاصة وان هناك تطورات تتعلق بعودة السياحة الى فلسطين وجاهزية البنية التحتية السياحية، ومن المهم اطلاع تلك المؤسسات بكل ما هو جديد في الشأن السياحي فى المنطقة ومواكبة المستجدات الحاصلة في الجانب السياحي اقليميا ودوليا.