الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاسير مروان البرغوثي يدعو الرئيس واللجنة المركزية لتحديد موعد نهائي لعقد المؤتمر العام السادس لحركة فتح

نشر بتاريخ: 07/03/2007 ( آخر تحديث: 07/03/2007 الساعة: 22:14 )
رام الله -معا- دعا النائب الاسير مروان البرغوثي، أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية الرئيس أبو مازن، واللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح إلى تحديد موعد نهائي وعاجل لعقد المؤتمر العام السادس لحركة فتح بما لا يتجاوز الشهور القليلة القادمة.

واعتبر البرغوثي في بيان نقلته اللجنة الشعبية للدفاع عنه وعن الاسرى الفلسطينيين، أن ذلك يمثل استحقاقا وطنيا وفتحاويا من الدرجة الأولى خاصة أن انعقاد المؤتمر قد تأخر عن موعده خمسة عشر عاماً وقعت خلالها جملة من المتغيرات الهامة على الصعيد الفلسطيني والإقليمي والدولي، مضيفاً أنه لم يعد هناك ما يبرر هذا التأخير بعد أن تمكنت الحركة من قيادة الشعب الفلسطيني إلى انتخابات رئاسية وتشريعية مرتين في حين لم ينعقد المؤتمر العام.

وأكد البرغوثي أن عقد المؤتمر يشكل محطة تاريخية لتكريس الوحدة والتلاحم في صفوف حركة فتح، ويعطي فرصة للتجديد والديمقراطية ولتكريس الشراكة بين الأجيال والتجارب والخبرات المختلفة، وهو فرصة لإنهاء حالة الترهل والتسيب وإصلاح المؤسسات، ووضع هيكلية وبرنامج يلتف حوله أبناء الحركة وأبناء الشعب الفلسطيني بأسره.

وأكد البرغوثي أن عشرات الآلاف من المناضلين في الوطن والشتات والمنافي ينتظرون بفارغ الصبر عقد هذا المؤتمر على طريق تعزيز وتقوية الحركة ولضمان استمرار دورها القيادي للشعب الفلسطيني، ولتتمكن من أنجاز مهماتها الوطنية الكبرى وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال والاستيطان وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وضمان حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وتحرير الأسرى- على حد وصف البيان.

من جهة أخرى أكد البرغوثي أن حركة فتح أكدت دوماً على الخيار الديمقراطي وعلى تعزيز الحياة الديمقراطية، وأن من حق أبناء الحركة أن يختاروا قيادتهم بمحض إرادتهم وبإختيار ديمقراطي حر ونزيه على كافة المستويات.