الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الكلية العصرية برام الله تحتفل ببدء الفصل الجديد وتكرم الهيئتين الادارية والتدريسية والطلبة المتفوقين

نشر بتاريخ: 07/03/2007 ( آخر تحديث: 07/03/2007 الساعة: 22:25 )
رام الله -معا- أقامت حركة الشبيبة الطلابية في الكلية العصرية برام الله احتفالاً تكريمياً اليوم بمناسبة بدء الفصل الدراسي الثاني، كرمت فيه عددا من الإداريين والاساتذه والطلبة المتفوقين، وأدار المهرجان عريفا الحفل الطالبة فردوس الشرقاوي ومحمد التميمي .

وألقيت خلال الحفل العديد من الكلمات القاها كل من المحامي حسين الشيوخي رئيس مجلس أمناء الكلية وأحمد العبويني رئيس منظمة الشبيبة الفتحاوية وعبد الله العابدين رئيس مجلس اتحاد الطلبة وسيف شتات منسق الشبيبة الطلابية في الكلية .

ورحب الشيوخي في كلمته بالطلبة الجدد وأشاد بجهود ومثابرة المتفوقين وصمودهم أمام مغريات الحياة وشكلياتها التي تصطاد الشباب وتصرفهم عن المواظبة على الدراسة كما وصف.

وقال الشيوخي:" إن الشعب الفلسطيني يعيش مرحلة صعبة وتحيطه المؤامرات من كل حدب وصوب، لذا فالكل مطالب أن يبدع في موقعه ويقدم أقصى ما يستطيع من جهد وعمل حتى يتكامل عطاؤنا في المواقع والقطاعات كافة وبالتالي نسرع عجلة التطور".

وأكد الشيوخي أن مبادرة مجلس اتحاد الطلبة لتكريم الطلبة المتفوقين تندرج في أطار انحيازه للعلم والانجاز، وربط ذلك بمصلحة الوطن وحاجته الملحة الى الجديين الناجحين المخلصين.

وبين أن الكلية العصرية تتقدم يوما بعد آخر محققة الانجاز تلو الآخر من خلال خططها التطويرية بالتعاون والتنسيق والتكامل مع حركتها الطلابية وفق إستراتيجية باتت معروفة تقوم على أساس الشراكة بين الطالب والأستاذ والإدارة.

بدوره أكد العبويني أن الكلية العصرية كانت في مقدمة المخلصين للوطن مشددا على دروها في تكريس الوحدة الوطنية لا سيما في انتخابات مجلس الطلبة الأخيرة التي كانت تحت عنوان "أنا وأنت ضد الاحتلال" .

وفي كلمته رحب عابدين رئيس مجلس الطلبة بالحضور، وأضح أنه يقع على عاتق المجلس جزء كبير من المسؤولية اتجاه الطلبة في حمل همومهم والارتقاء بهم نحو مستقبل أفضل، مستحضراً بعض انجازات المجلس التي تعود بالفائدة على الطالب.

وتخلل الاحتفال فقرات فنية في الدبكة الشعبية ووصلات غنائية وفلكلورية أخرى، ووزعت في نهايته الدروع على الهيئتين الإدارية والتدريسية وأعضاء المجلس السابقين والطلبة المتفوقين.