الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

أحمد قريع يلتقي المكتب الحركي المركزي للوزارات والهيئات الحكومية

نشر بتاريخ: 08/03/2007 ( آخر تحديث: 08/03/2007 الساعة: 19:35 )
رام الله - معا - عقد المكتب الحركي المركزي للوزارات والهيئات الحكومية اجتماعاً الخميس مع أحمد قريع "أبو العلاء" عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وذلك لمناقشة أمور مهمة وطارئة على الساحة الفلسطينية.

وتطرق أبو علاء إلى موضوعات عدة ومهمة والوضع السياسي والمباحثات حول حكومة الوحدة الوطنية، وتطرق لموضوع المشاركة الذي يجري على هامش تشكيل حكومة الوحدة، وأشار إلى سوء الفهم لهذا الموضوع مما يسبب إرباكاً لتلك القضية نأمل أن يزول.

كما تحدث أبو علاء عن القدس التي تتعرض إلى هجمة شرسة بتنفيذ المشروع الإسرائيلي ليس على الورق بل على الأرض، ومع الأسف ننشغل نحن الفلسطينيون بهمومنا الداخلية التي بات من الضروري تجاوزها من أجل التصدي للهموم الوطنية التي تواجه الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.
كما أشار إلى المؤسسات الثقافية التي تمر بظروف مأساوية وسياسة إغلاق لا مثيل لها، وكذلك سياسة العزل والجدار التي باتت على الأرض وليست مجرد أحاديث أو خطط. وأهاب قريع بكوادر فتح وضرورة النهوض بالحركة والسير بخطى ثابتة ومدروسة، خاصة وأن الصراع يدور حولها لا من أجلها.

كما تطرق إلى قضايا أخرى مهمة مثل لجنة الساحة، وأشار إلى لجنة دراسة قرارات وتعيينات الحكومة السابقة(المستقيلة) والحالية، وانه من الضروري أن يهتم بمكتبكم بمتابعة أعمالها، وأكد ضرورة عقد المؤتمر السادس للحركة أو على الأقل عقد مجلس عام كما ينصّ عليه النظام الداخلي.

وأكد على ضرورة أن يكون الأساس هو الإصلاح الحقيقي في المؤسسات، وعدم التركيز على المفاهيم التي تعزز العصبوية التنظيمية.

وقد تحدث عبد المنعم حمدان أمين سر المكاتب الحركية للوزارات عن دور المكاتب في تفعيل حركة فتح خاصة أن على عاتقهم مسؤوليات جسيمة من شانها تقديم طاقات يمكن الإفادة منها في اتخاذ القرارات والتي تؤكد دور القاعدة الفتحاوية في اتخاذ القرارات وأن يتم التشاور معهم في العديد من القضايا وخاصة وأنهم يقدمون تغذية راجعة بناءة.