الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

امريكا طلبت من الاردن وتركيا العمل ضد الاسد حال استخدم الكيماوي

نشر بتاريخ: 28/01/2013 ( آخر تحديث: 29/01/2013 الساعة: 09:15 )
بيت لحم - معا - أنهى عناصر "أف بي أي" الامريكية من تدريب 80 عنصرا أمنيا تركيا في كيفية استخدام الوسائل والمواد المعدة لمواجهة الاسلحة الكيماوية، ودخلت بطارية صواريخ "باتريوت" الاعتراضية عملها الفعلي على الحدود التركية السورية، وينتظر وصول بطاريتين خلال أيام ومواد قتالية مختلفة الاردن ، حيث طلبت الادارة الامريكية من الاردن وتركيا التحرك والعمل ضد النظام السوري حال استخدم السلاح الكيماوي .

ووفقا لما نشره موقع صحيفة "هأرتس" اليوم الاثنين فأن الادارة الامريكية ستقوم قريبا بتزويد الاردن بمواد ووسائل دفاعية لمواجهة السلاح الكيماوي ، في حين ستصل قريبا بطاريتين لصواريخ "باتريوت" لنشرها بالقرب من الحدود التركية السورية ، وتقدر مصادر غربية ان الادارة الامريكية سوف تستخدم كل من الاردن وتركيا ضد النظام السوري ، وذلك أما بقصف وتدمير مخازن السلاح الكيماوي داخل سوريا ، أو من خلال دخول قوات البلدين والسيطرة على هذه الاسلحة .

وعاد موقع الصحيفة وذكر بالزيارة السرية التي قام بها رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو مؤخرا الى الاردن، والاجتماع الذي عقده مع العاهل الاردني عبد الله الثاني ، حيث قام بتزويد العاهل الاردني بالمعلومات المتوفرة لدى اسرائيل عن السلاح الكيماوي السوري وعن مواقع تخزينها .

ووفقا للعديد من المصادر فأن الاردن وتركيا على درجة عالية من الاستعداد منذ فترة ، وسط تخوفات استخدام سوريا لهذا السلاح ، خاصة وجود ما يقارب من 700 صاروخ سكاد من نوع "SS21" والذي يصل مداه الى 110 كيلومتر ، ويستطيع ان يحمل رؤوس كيماوية قادر على ضرب عمق الاراضي التركية والاردنية وكذلك اسرائيل .