الثلاثاء: 27/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

هيئة الآثار الاسرائيلية تقوم بعمليات حفر على امتداد طريق شعفاط بهدف البحث عن الآثار

نشر بتاريخ: 13/03/2007 ( آخر تحديث: 13/03/2007 الساعة: 17:05 )
معا- القدس- رفضت هيئة الآثار الاسرائيليه التصريح بأية معلومات حول الحفريات التي تقوم بها على امتداد طريق شعفاط بهدف البحث عن الآثار في تلك المنطقة.

وبدأت عملية الحفر والبحث عن الآثار منذ فترة لتشكيل ورشة عمل خاصة بعمال ومفتشي هيئة الآثار الاسرائيلية يمنع أي شخص ليس له علاقة بالهيئة الاقتراب من موقع العمل .

ففي حديث مع هيئة الآثار تبين ان الهيئة تمنع اي جهة اعلامية الاقتراب من موقع العمل بهدف التغطية الاعلامية يذكر أنه بعد أن أكتشفت امكانية وجود آثار في وسط الشارع هناك. أثناء التعديدات لشق سكة حديدية تمر من طريق شعفاط بغية أن توصل شمال اسرائيل بجنوبه سارعت هيئة الآثار الاسرائيلية للتدخل والمباشرة بعمليات البحث وسط الشارع هناك وتحوله لمنطقة خاصة للتنقيب عن الآثار، يوصل العمال فيها نهارهم بليلهم داخل دفيئاتهم التي عملت خصيصا لتهيأ لهم فرصة العمل حتى تحت اي ظرف .

فالضررالذي يسببه وجود العمال وسط الطريق لسكان منطقة شعفاط كبير ان كان من ناحية تعطيل الحياة العملية لبعض أصحاب المحال التجارية القريبة من منطقة العمل أو الازعاج الذي ينتج بسبب الحفر المستمر .

فأفاد أحد أصحاب المحلات التجارية في منطقة الحفريات :" بأن عمليات التنقيب عن الآثار في وسط الشارع تعيق عملهم فهم يقتطعون الشارع ويعيقون حركة سكان المنطقة بسبب وجودهم وسط الشارع وعلى امتداده ، غير أن الازعاج الذي ينتج عن الحفر المستمر ".

هيئة الآثار الاسرائيلية رفضت التعاون مع طاقم تلفزيون القدس التربوي أثناء محاولتهم تغطية عملية الحفريات ومنعت أي من مفتشي الآثار في المنطقة الادلاء بأي تصريح بخصوص عمليات البحث خوفا من ان تثار قضية عملية البحث بعد ما حصل في منطقة بوابة المغاربة في القدس فلهذا السبب تحاول تعتيم الموضوع اعلاميا .