الجمعة: 19/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الجيش الاسرائيلي يمهل معارضي الانسحاب 48 ساعة للخروج من القطاع ويعد خطة لجمع السلاح

نشر بتاريخ: 11/08/2005 ( آخر تحديث: 11/08/2005 الساعة: 12:36 )
معا- امهل شاؤول موفاز وزير الجيش الاسرائيلي معارضي الانسحاب الذين تسللوا من مستوطنات الضفة الغربية الى مستوطنات قطاع غزة خلال الفترة الماضية مهلة 48 ساعة لمغادرة قطاع غزة قبل ان تقوم القوات الاسرائيلية باستخدام القوة لاخراجهم.

جاءت تصريحات موفاز خلال زيارة قام بها صباح اليوم الخميس لمعسكر التدريب الذي اقيم للقوات التي ستشارك في تنفيذ خطة الانسحاب في كيرم شالوم القريبة من رفح داخل اراضي 48 حيث حضر المراسم النهائية لهذه التدريبات توطئة لبدء تنفيذ عملية الانسحاب في الموعد المقرر في 17 آب الحالي.

وكانت صحيفة هآرتس الاسرائيلية قد نشرت في عددها الصادر اليوم انباء عن فشل الجيش الاسرائيلي بمنع معارضي الانسحاب من الوصول الى مستوطنات القطاع, وأشارت الصحيفة الى ان الالاف من المعارضين تمكنوا من الوصول الى مستوطنة غوش قطيف رغم الاجراءات الاسرائيلية لمنعهم من ذلك.

وفي سياق آخر كشف قائد قوات الاحتلال في جنوب قطاع غزة الجنرال الوف بن هرائيل عن خطة لدى الجيش لجمع اسلحة مستوطني القطاع الذين ما زالوا يرفضون تسليمها للجيش, مشيرا الى انه اطلق على الخطة التي ستنفذ مع بدء الانسحاب اسم " يد اخوية".

وأضاف هرائيل ان لدى الجيش قائمة باسماء المستوطنين الذين ما زالوا يحتفظون بالسلاح وانه متأكد في نهاية الامر ان جميع المستوطنين سيسلمون اسلحتهم للجيش.