الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

أمين سر اللجنة السياسية بالمجلس الوطني يدين اختطاف الصحفي مطالباً السلطة بسرعة التحرك للإفراج عنه

نشر بتاريخ: 14/03/2007 ( آخر تحديث: 14/03/2007 الساعة: 14:08 )
غزة- معا- أدان جمال زقوت, أمين سر اللجنة السياسية بالمجلس الوطني الفلسطيني, وعضو لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية, بشدة عملية اختطاف الصحافي الاسكتلندي, مراسل الـ"BBC" في قطاع غزة, أول امس الاثنين.

واعتبر زقوت في بيان وصل "معا" نسخة منه, أن هذه العملية تسيء للشعب الفلسطيني, ومكانة قضيته على الصعيد الدولي, كما أنها تسيء وبشدة للجهود الفلسطينية التي يتم بذلها من اجل رفع الحصار السياسي والمالي عن الشعب الفلسطيني وحكومة الوحدة الوطنية, وتستهدف إرباك الجهد المكثف لتوسيع قاعدة دعم اتفاق مكة على الصعيد الإقليمي والدولي, وبما يضمن استعادة مكانة القضية الفلسطينية وضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي ليتصدر جدول الأعمال الدولي.

وأكد زقوت أن الصحافي "ألن جونستون" يعتبر من المتعاطفين مع قضية الشعب الفلسطيني, وقد ساهم في نقل معاناته, مضيفاً ولا زال أهالي قطاع غزة يتذكرون مواقفه ورسائله الصحفية عبر شاشة الـ "BBC" أثناء اجتياح مدينة رفح الباسلة وكذلك مدينة بيت حانون وكافة مناطق القطاع.

ودعا زقوت الرئيس عباس ورئيس الوزراء هنية, إلى إصدار أوامرهما الصارمة بسرعة العمل للإفراج عنه, ومحاسبة كل من يسعى لتعكير أجواء الوفاق الوطني, أو الاستمرار في تشويه صورة الكفاح الفلسطيني, مؤكداً على أهمية ملاحقة المسؤولين عن هذه الأعمال ومن يقف خلفهم وتقديمهم للعدالة.