الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

عدوان: إعادة اللاجئين الى غزة والضفة يحقق أمنية اسرائيلية.. القنصلية الأميركية: قضية اللاجئين تقرر كجزء من الحل النهائي

نشر بتاريخ: 14/03/2007 ( آخر تحديث: 14/03/2007 الساعة: 14:11 )
القدس- معا- حذر د. عاطف عدوان وزير شؤون اللاجئين من مؤامرة اسرائيلية أميركية على حق العودة للاجئين الفلسطينيين الى مدنهم وبلداتهم الأصلية الي هجروا منها.

واعتبر د. عدوان قيام بلدان عربية باعادة لاجئين مقيمين على أراضيها الى الضفة الغربية وغزة بأنه إجراء يخدم مصلحة اسرائيلية، ويحقق أمنية طالما تمناها الاسرائيليون لأنهم يرفضون عودة اللاجئين الى مدنهم وبلداتهم الأصلية ولا يعارضون عودتهم الى الضفة وغزة.

وقال:" إن إعادة لاجئينا الى الضفة وغزة خطوة ذات أبعاد خطيرة حيث سيعتبرها المجتمع الدولي تحقيقا لعودتهم، وبالتالي هو تجاهل لقرار دولي يؤكد على حق اللاجئين في العودة الى ديارهم".

وردا على سؤال حول طلب اسرائيل من بلدان عربية تعديل مبادرة السلام العربية خاصة البند المتعلق باللاجئين قال عدوان:" أستبعد أن تعدل الدول العربية هذه المبادرة ، لأنها مبادرة مرفوضة أصلا من قطاعات واسعة من شعبنا خاصة اللاجئين".

وأضاف" لا أتصور أن اي جهة عربية ستتخلى عن حق اللاجئين، وهذا الأمر سيكون مرفوضا من قبل أبناء شعبنا، مثلما رفضنا مبادرات من جهات فلسطينية حاولت الإلتفاف على حق العودة ، أو من خلال عمليات توطين في سيناء والعراق".

وحذر وزير شؤون اللاجئين من أن أي تجاوب فلسطيني مع الطرف الاسرائيلي بخصوص حق العودة سيشجع اسرائيل على التشدد في مطالبها في أكثر من مجال، لهذا جوبهت مبادرة جنيف التي قادها ياسر عبدربه باستنكار واسع.

خطف الصحافي البريطاني.. واستهداف كوادر القسام

وفيما يتعلق بخطف الصحافي البريطاني والجهة التي تقف من وراء اختطافه قال د. عدوان:" هذه الجهة معروفة، لكن لا يمكن في هذه المرحلة الكشف عنها حفاظا على حياة الصحافي المختطف حيث لا نريد أن يتعرض للقتل أو الأذى، ولجعل عملية التفاهم معها أكثر يسرا وسهولة، وحتى تتدخل قوى من هنا أو هناك في هذه القضية".

وأضاف" حتى الآن ليس هناك وضوحا فيما يتعلق بمطالب الخاطفين، علما بأن حوادث الخطف السابقة كانت تتم لتحقيق مصالح خاصة، أو لغايات ومصالح حزبية هدفها إثبات عجز الحكومة، ونظن هذه المرة بأنها محاولة لضرب الوفاق القائم".

وفيما يتعلق بالتصعيد الأخير الذي شهده قطاع غزة قال عدوان:" عندما نلاحظ ما حدث من قتل للشهيدين كفارنة، والحداد وخروج العسكريين الى الشوارع وإغلاقهم الطرقات، واستنفار بعض الأجهزة يعطي مؤشرا مزعجا وخطيرا، وهناك جهات تحاول نسف الإتفاقيات التي تجمع الفصائل وتوحدها، ولا شك أن هناك جهات خارجية لها عناصر وامتدادات داخلية هي من تخرب وتحاول تعطيل كل اتفاق!!!

الحكومة الأميركية: ندعم "خارطة الطريق":

من ناحيتها قالت المتحدثة باسم القنصلية الأميركية في القدس في حديث خاص لـ "معا" إن حكومتها رحبت بجهود الحكومة السعودية في مساعيها تبني تغييرات ايجابية في الحوار بين الجهات المختلفة.

بيد أن المتحدثة تجنبت الإشارة بالمطلق الى مبادرة السلام العربية وركزت على خارطة الطريق، وقالت:" الحكومة الأميركية تدعم خارطة الطريق كأنجع طريق لتحقيق حل الدولتين اسرائيل وفلسطين تعيشان جنبا الى جنب بأمن وسلام، وبما أن خارطة الطريق مدعومة من قبل الأطراف في المنطقة ستبقى هي التي نركز عليها، وسندعم أي جهد دبلوماسي يساعد على إحداث تقدم وتغيير إيجابي أو حوار بين الاسرائيليين والفلسطينيين".

وردا على سؤال حول ما أورته صحيفة الجماهيرية الليبية عن وجود مؤامرة لتوطين اللاجئين الفلسطينيين، وأن ليبيا قررت ترحيل الفلسطينيين المقيمين في أراضيها الى قطاع غزة لإفشال هذه المؤامرة قالت المتحدثة باسم القنصلية الأميركية:" نطلب منك الرجوع الى الى السلطات الليبية للمزيد من المعلومات، ولكن كما هو منصوص عليه في خارطة الطريق، فإن موضوع اللاجئين الفلسطينيين سيقرر كجزء من محادثات الحل النهائي".

وكانت صحيفة ليبية اتهمت امس الثلاثاء, دولا عربية بالضلوع في "مؤامرة" للتنازل عن "حق عودة الفلسطينيين" مقابل موافقة اسرائيل على مبادرة السلام العربية، مؤكدة ان ليبيا لن تشارك فيها وسترسل الفلسطينيين المقيمين على اراضيها الى قطاع غزة.

وقالت صحيفة "الجماهيرية" الرسمية تحت عنوان "الصفقة السوداء", ان "ملايين اللاجئين الفلسطينيين تجري الآن محاولة لبيعهم بالجملة كثمن لاقناع اسرائيل بقبول ما يسمى بـ"مبادرة بيروت" العربية.

وتابعت الصحيفة مقالها "وبموجب هذه الصفقة السوداء سيتم توطين كل فلسطينيي الشتات في البلدان التي يقيمون فيها على هذا النحو سيصبح الفلسطينيون في لبنان لبنانيين وفي سوريا سوريين وفي ليبيا ليبيين وفي مصر مصريين, وبهذه الطريقة سيتم تصفية القضية الفلسطينية".

واكدت الصحيفة ان ليبيا "لن تكون شريكا في التنازل عن حق عودة اللاجئين وتوطينهم بعيدا عن وطنهم", داعية سوريا ولبنان "الى احباط المؤامرة".

واوضحت ان "ليبيا تجري اتصالات لتمكين الاف الفلسطينيين المقيمين فيها من الذهاب الى قطاع غزة عن طريق مصر قبل تنفيذ مؤامرة توطينهم في الدول العربية", مضيفة ان ليبا أعلنت مقاطعتها للقمة العربية التي ستعقد في الرياض في الثامن والعشرين من اذار/مارس الجاري.