الأحد: 14/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

اطلب التكنولوجيا الزراعية ولو من اليابان - 100 مليون دولار لمشروع الصناعة الزراعية في اريحا

نشر بتاريخ: 14/03/2007 ( آخر تحديث: 14/03/2007 الساعة: 14:11 )
اريحا - معا - في اطار قمة مصغرة حضرها ممثلون اسرائيليون واردنيون وفلسطينيون في العاصمة اليابانية طوكيو أعلن رئيس حكومة اليابان ان بلاده معنية بدعم الاستقرار في منطقتنا وانها ستخصص مئة مليون دولار لاقامة مشروع للصناعة الزراعية في المنطقة التي تلتقي فيها مناطق فلسطينية واسرائيلية واردنية .

ومن المقرر ان يقام المشروع المختص بالصناعات الزراعية على ضفتي نهر الاردن قرب اريحا ، فيما وصفت مصادر اسرائيلية ان المشروع اساسا هو من بنات افكار نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شمعون بيريس ولكنه الان اصبح " مشروعا دوليا " .

واعتبرت المصادر الاسرائيلية قبول اليابان لمشروعه المسمى " مرج السلام " انتصارا لافكار بيريس وهو مقدمة لبناء مطار اسرائيلي اردني مشترك في اريحا وقناة ماء ستربط بين البحر الاحمر والبحر الميت ومنطقة سياحية فاخرة ومنطقة صناعية زراعية وان هذه المشاريع ستمولها حكومات غربية غنية الى جانب البنك الدولي .

وبالفعل فقد شارك نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شمعون بيريس في "قمة " اليابان ومعه شارك الدكتور صائب عريقات والموفد الخاص للملك عبد الله عمر قصراوي ( وزير الخارجية الاردنية سابقا ) .

رئيس وزراء اليابان ( شينزو ابا ) اعرب عن أمله ان المبادرة الجديدة ستؤدي الى رقي ونجاح المشروع من اجل السلام في الشرق الاوسط .

وفي افتتاح المؤتمر قال رئيس الوزراء الياباني ( ابا ) بأنه يرى اهمية قصوى للاقتصاد في تطوير الاستقرار بالمنطقة ، واضاف ان بلاده معنية بأخذ قسط من دعم هذه المشاريع المختلفة لا سيما مشروع الصناعة الزراعية وفق التكنولوجيا المتطورة التي ستستخدم في منطقة غور الاردن .

كما أضاف رئيس الوزراء الياباني انه سيطلب من الشركات اليابانية الخاصة للانضمام الى المبادرة الاقتصادية وكذلك الشركات الخاصة من كل العالم .
كما نوّه الى ان الشركات اليابانية ستستخدم احدث انواع التكنولوجيا والطاقة البديلة في المشروع المذكور في غور الاردن واريحا .

من جانبه شمعون بيريس وجه دعوة من اولمرت الى رئيس الوزراء الياباني لزيارة اسرائيل والتجوال وزيارة منطقة المشروع المنوي اقامته في اريحا ، وكذلك عمر القصرواي وجه باسم الملك عبد الله دعوة الى رئيس الوزراء الياباني في نفس الاطار .