عبد الله صيام: الوقت لا يمر في مصلحة القدس باستمرار الصمت العالمي

نشر بتاريخ: 13/02/2013 ( آخر تحديث: 16/02/2013 الساعة: 15:59 )
القدس - تقرير معا - استمرارا في عمليات الاعتداء التي تشنها قوات الاحتلال على مدينة القدس، فقد اخطرت 20 عائلة من عرب العراعرة في بلدة جبع شمال شرقي القدس، بهدم منازلهم توطئة لتوسيع مستوطنة "ادم" الملاصقة.

فقد نظمت لجنة المرابطين بالقدس مؤتمرا صحفيا للتحذير من هول الممارسات الاسرائيلية الساعية لتهجير البدو من مضاربهم واراضيهم للاستيلاء عليها وتوسيع المستوطنات.

وقد شارك في المؤتمر عدة شخصيات منهم النائب العربي في الكنيست محمد بركة، والنائب في المجلس التشريعي عبد الله عبد الله وغيرهم، ومطالبة ببناء وحدة فلسطينية فاعلة على الارض.



وفي ذات السياق، قال عبد الله صيام نائب محافظ القدس لـ معا انه سيتم مساعدة اهالي عرب العراعرة بالسبل القانونية وبالعمل الشعبي، موضحا انه تم توكيل محام لتقديم الدعم القانوني للاهالي، وان المحافظة على اتم الاستعداد لمساعدة المواطنين هناك لتمكين صمودهم.

واضاف صيام ان الفلسطينيين ابدعوا في العمل الشعبي في الاشهر الاخيرة والقدس كانت سباقة في ذلك، وان هناك انسجام مع هذه الابداعات في القدس، وسنستمر وسنصمد في ارضنا مهما فعل المحتل.

واوضح صيام لـ معا ان الاخطارات الاسرائيلية لهدم المنازل هي سياسة قديمة جديدة تجاه الفلسطينيين لتقويض وجودهم في المدينة المقدسة، وهي تطهير عرقي لهم.

واكد صيام ان معاناة الشعب الفلسطيني بمختلف جوانبه يبدو انها لم تلامس آذان المجتمع الدولي الصامت، الذي يدعي الديمقراطية، واكد انه ان لم يكن هناك موقف عربي اسلامي واضح وسريع وقوي تجاه القدس سنجد اننا نضيع الكثير من الوقت تجاه حماية القدس، فالوقت لا يمر بمصلحة المدينة.