الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

مؤتمر العمل العربي ينهي اعمال دورته الرابعة والثلاثين في شرم الشيخ المصرية

نشر بتاريخ: 19/03/2007 ( آخر تحديث: 19/03/2007 الساعة: 16:29 )
قلقيلية- معا - أنهى أول أمس مؤتمر العمل العربي دورته الرابعة والثلاثين التي عقدت في شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية تحت رعاية الرئيس المصري حسني مبارك استمرت أعمالة لمدة عشرة أيام متتالية.

وقد شارك في هذا المؤتمر جميع أطراف الإنتاج العرب حكومات وأصحاب عمل وعمال، ومثل الاتحاد العام لعمال فلسطين فيه وفداً برئاسة الأمين العام حيدر إبراهيم وعضوية كل من خالد عبد الغني خريشة مسؤول العلاقات العربية والدولية والمستشار احمد الصباح .

وقد شارك الوفد الفلسطيني بكل فعاليات المؤتمر وبرنامج عمله وفي صياغة عدد من القرارات الصادرة عن اللجان الدستورية للمؤتمر، كما ألقى حيدر إبراهيم خلال المؤتمر كلمة عمال فلسطين التي قدم من خلالها شرحاً مفصلاً عن معاناة عمال فلسطين وطالب المجتمع العربي والدولي بمساعدة العمال الفلسطينيين .

وعلى هامش المؤتمر عقد الوفد الفلسطيني اجتماعات عده مع عدد من رؤساء الاتحادات العمالية العربية وعدد من وزراء العمل العرب وأصحاب العمل العرب ومع ممثلي بعض الفعاليات والمؤسسات والمنظمات العربية المشاركة، حيث قدموا شرحاً عن المعاناة التي يمر بها عمال وشعب فلسطين من ارتفاع واضح في نسبة البطالة وتفشي ظاهرة الفقر وسياسة البطش الاسرائيلية التي تمارس ضد العمال من قتل وتنكيل وحواجز وإغلاق ....الخ.

وشددوا على ضرورة إزالة الجدار الفاصل الذي بات يهدد أكثر من 200 الف عامل فلسطيني بالبطالة وحرمانهم من العيش بكرامة.

وقد خرج المؤتمر في هذه الدورة بعدد من التوصيات التي تهم العمال وأصحاب العمل وسوق العمل العربي, منها التأكيد على جميع القرارات الدولية السابقة والخاصة بالشعب الفلسطيني ومطالبة المجتمع الدولي بالتسريع في تنفيذ هذه القرارات لما ينطوي على عدم تنفيذها تفاقم المشاكل الاقتصادية والسياسية .

وطالب المؤتمر الحكومات العربية باحترام وتنفيذ قرار جامعة الدول العربية الذي اتخذ مؤخراً بكسر الحصار عن الشعب الفلسطيني وتقديم كافة المساعدات إليه, أدانه كافة الممارسات التي تمارسها حكومة إسرائيل والهادفة إلى تهويد مدينة القدس وتعريض المسجد الأقصى للخطر والتأكيد على عدم شرعية الجدار العازل على عروبة القدس .

كما طالب المؤتمر أطراف الإنتاج العرب (حكومات وأصحاب عمل وعمال) بتقديم مشروع قرار عربي إلى مؤتمر العمل الدولي في دورته القادمة بشأن دعم القضية الفلسطينية, وتكليف المدير العام لمنظمة العمل العربية بالعمل على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لإحياء عقد الجلسة الخاصة بالتضامن مع عمال وشعب فلسطين في مؤتمر العمل الدولي في دورته القادمة.

ودعا المؤتمر الدورة الدول العربية بالمساهمة الجادة في تفعيل الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للمساهمة في الحد من ظاهرة الفقر وتخفيف أثار البطالة المتفشية في فلسطين.