الأربعاء: 17/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

أسير فلسطيني يموت بشكل بطيء وعائلته تطالب الصليب الأحمر الدولي لزيارته والضغط على إسرائيل لتقديم العلاج اللازم له

نشر بتاريخ: 19/03/2007 ( آخر تحديث: 19/03/2007 الساعة: 17:37 )
جنين - معا - أفادت عائلة الأسير محمد حسين عزام 23 عاما من بلدة سيلة الحارثية الواقعة غرب مدينة جنين أن حالة ابنها الأسير في حالة صحية سيئة حيث أصيب بمرض القلب ومقعد عن الحركة بسبب مرضه وطالبت بالإفراج عنه لحالته الصحية.

وقالت العائلة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقل عزام في تاريخ 1/8/2006 أثناء قدومه من الأردن إلى الضفة الغربية لزيارة أقاربه في بلدة سيلة الحارثية ومنذ تاريخ اعتقاله والعائلة تجهل مكان احتجازه لعدم وجود والديه في الضفة الغربية كما لم تسمح سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأي من أقاربه المتواجدين في الضفة الغربية بزيارته.

وأشارت العائلة إلى الأسير محمد عزام لم يكن يشتكي من أي مرض قبل اعتقاله حيث مكث في زنازين التحقيق على حسب ما قالته لهم المصادر الحقوقية حوالي 99 يوما مما يثبت إلى تعرضه إلى تحقيق وعذاب قاس وأدى إلى إصابته بمرض القلب الذي أقعده عن الحركة.

وحملت العائلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تدهور حالته الصحية مناشدين المؤسسات الإنسانية والحقوقية والصليب الأحمر الدولي بزيارته والاطلاع على وضعه الصحي والضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي للإفراج عنه وتقديم العلاج اللازم له.