الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

خلال مؤتمر الاطفال صناع التغيير: أطفال الخليل يطالبون بمزيد من الإهتمام بقضاياهم

نشر بتاريخ: 25/03/2007 ( آخر تحديث: 25/03/2007 الساعة: 02:15 )
الخليل -معا- طالب أطفال الخليل امس السلطة الوطنية بمزيد من الاهتمام بقضاياهم وفض النزاعات الداخلية التي تقض مضاجعهم وتقلق مصيرهم.

جاء ذلك، خلال مؤتمر أطفال الخليل 2007 تحت عنوان "الأطفال صناع التغيير "، شارك فيه المئات من الأطفال الوافدين من مجلس بلدي أطفال الخليل والبلدة القديمة وبرلمان أطفال تفوح وبرلمان الأطفال الصغار في يطا .

ودعا مدير مجمع إسعاد الطفولة محمود ابو صبيح في كلمته بعد شرحه عن المجمع والخدمات الكبيرة التي يقدمها لاطفال المحافظة ، دعا إلى مزيد من الاهتمام بقضايا الأطفال والطفولة في المحافظة خاصة أطفال البلدة القديمة الذين يعانون من ظروف صعبة جراء ممارسات الاحتلال.

من جانبه طالب سميح ابو زاكية مدير مركز فنون الطفل الفلسطيني ، بضرورة حماية الأطفال ، مشيراً إلى المخاطر والتأثيرات على مستقبل الأطفال في فلسطين جراء استمرار الاعتداءات الاحتلالية بحقهم ، مؤكداً على تفعيل دور السلطة الفلسطينية ومؤسساتها المختلفة لايجاد مستقبل أفضل لهم .

وتضمن المؤتمر عرض فقرات فنية وتلفزيونية تستعرض مشاكل الأطفال وهمومهم الحياتية. واختتم المؤتمر بطرح توصيات واقتراحات لتفعيل قانون عمالة الاطفال وتحريك عمل المؤسسات الحكومية التي تعنى بذلك .

وحول الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الطفل، طالب الاطفال في مؤتمرهم بإطلاق سراح جميع الأسرى الأطفال، ومساعدة أهالي الأسرى و الشهداء، وإنشاء مراكز لحماية الطفولة، وتوفير الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكدوا على ضرورة الضغط الخارجي من أجل إزالة الحواجز الاسرائيلية في البلدة القديمة في المدينة، وتطبيق القوانين التي تنص على عدم اعتقال الأطفال، وعقد مؤتمرات لتوضيح انتهاكات الجانب الإسرائيلي بحقهم.

يذكر بأن المؤتمر عقد برعاية مركز شارك الشبابي التابع لبلدية الخليل وأطفال مركز فنون الطفل الفلسطيني، بالإضافة إلى برلمان الطلاب لحقوق الطفل التابع لمدارس وكالة الغوث، وبدعم من بلدية الخليل ومنظمة اليونيسيف ومؤسسة بانوراما .