السبت: 18/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

التوجيه السياسي يلتقي الامن الوطني في نابلس

نشر بتاريخ: 28/03/2013 ( آخر تحديث: 28/03/2013 الساعة: 10:32 )
نابلس - معا - التقى التوجيه السياسي بقوات الامن في نابلس، للحديث عن هيبة رجل الأمن وكرامة المواطن.

واوضح الرائد تيسير دغلس ان رجل الامن هو رمز وطني سيادي، وهيبته تأتي من قوة القانون الذي يعمل على تنفيذه، ومن رسالته الوطنيه وانضباطه والتزامه بالتعليمات، وتعامله وسلوكه الحسن مع الاخرين، ولتعزيز هيبة رجل الامن لابد من الوعي الامني عند الجميع والارتقاء والتطور والثقافة العالية والتحلي بصفات واخلاقيات المهنة.

واضاف ان المظهر الخارجي واناقة رجل الامن يلعب دورا هاما في تعزيز هيبته واحترامه من قبل الاخرين، وحرفيته وجديته في العمل الامني من ضبط واجراءات قانونيه سليمة، مع تطبيق روح القانون واستقبال جيد، وابداع في المهارات والقدرات وخاصة في التواصل والتعاون، مشيرا الى ان هيبة رجل الامن مرتبطة وملازمه لكرامة المواطن فهما وجهان لعملة واحدة.

كما والتقى الرائد زكريا زيدان المرشد الديني للقوات بمنتسبي النقليات وتحدث لهم عن الاسرة اساس المجتمع، مشيرا الى ان الاسرة هي ركيزة كل مجتمع واللبنة الاولى له، واسس وجوده ومصدره وتقدمه، وانطلاقا من هذا فان الفرد عنصر اساس في بناء الاسرة، ومرورا بالاسرة كركيزة لازمة لبناء المجتمع، يتم الوصول للوطن، وان مسؤولية امن الوطن تقع على من يعيش عليه، فالمسؤولية الاولى تقع على عاتق الاسرة باعتبارها المصدر الذي يخرج منها المواطن الصالح.

وتطرق احمد الجاغوب ومهند ابو غريب بجمعية حوارة، الى اهمية ان تكون هناك بيئة امنة للعمل والحياة، مشددين على اهمية السلوك الايجابي وأهمية تعزيز الصفات الايجابية من تعاون وكرم وتسامح ونشاط وصبر وشجاعة، واهمية البيئة الملائمة والمناخ المناسب والبعيد عن العنف والمشاكل، متحدثين عن خصائصها وكيفية الوصول لها، مشيرين الى أن هدف النظام السياسي الفلسطيني هو الوصول إلى بيئة آمنة مستقرة يطبق بها القانون وتنهض بالمحتمع بجميع المجالات.

وتحدث كل من مصطفى حنني مدير العلاقات العامه ونواف العايدي من توجيه نابلس في لقائهم مع منتسبي الخدمات الطبية العسكرية، عن معركة الكرامة واسبابها وسيرها ونتائجها واهميتها للنضال الفلسطيني, مشيرين الى ان معركة الكرامة شكلت منعطفا هاما بتاريخ الثورة الفلسطينية.