دائرة المرأة المركزية بالشبيبة الفتحاوية تنظم ندوة حول الألغام ومخلفات الاحتلال في خان يونس

نشر بتاريخ: 14/08/2005 ( آخر تحديث: 14/08/2005 الساعة: 17:37 )
خانيونس - معا- نظمت دائرة المرآة بمنظمة الشبيبة الفتحاوية في محافظة خان يونس اليوم ندوة تثقيفية حول " مخاطر الألغام والمخلفات الإسرائيلية " بعد عملية الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة .

وأشارت ريم أبو عاذرة منسقة دائرة المرآة المركزية بقطاع غزة إلى أن الانسحاب الإسرائيلي جاء نتيجة صمود الشعب الفلسطيني وتضحيات المرآة الفلسطينية التي قدمت الشهيد والجريح والأسير من اجل تحرير الأرض الفلسطينية وموصلة طريق التحرير والإستقلال وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف , وحذرت ابو عاذرة من مخاطر المخلفات الإسرائيلية والتي سيعند الجيش الإسرائيلي إلى تركها في المواقع والمستوطنات التي سيندحر عنها.

وطالبت أبو عاذرة المرآة الفلسطينية بأخذ دورها الريادي في التوعية والتحذير من المخاطر الناجمة عن هذه المخلفات وضرورة أن تعمل كل امرأة فلسطينية بإرشاد أبنائها وتوعيتهم حول عدم الاقتراب من المستوطنات المحررة بشكل عشوائي وعدم الاقتراب من أي أجسام غريبة توجد في هذه المستوطنات.

وقال رفعت كلاب مدير الأمن الوقائي بخانيونس أن الأجهزة الأمنية تسعي جاهدة من اجل ضمان أقصى درجات السلامة للمواطن الفلسطيني من المخاطر الحقيقة للكثير من مخلفات المتفجرات والألغام والقنابل التي تركها الجيش الإسرائيلي موضحا أن الأجهزة الأمنية ستقوم بعملية مسح ميداني لكافة المواقع المحررة قبل إن يسمح للمواطنين بدخولها.
معربا عن أمله في أن يعكس الشعب ا لفلسطيني صورة مشرفة أمام العالم تضاهي ما قدمه من تضحيات عظيمة من اجل الوصول إلى هذا اليوم التاريخي