مستوطنو مستوطنة صانور يستولون على اراضي فلسطينية ويقيمون عليها خيام

نشر بتاريخ: 14/08/2005 ( آخر تحديث: 14/08/2005 الساعة: 18:00 )
جنين-معا قال مصدر امني فلسطيني اليوم الاحد "ان مستوطني مستوطنة صانور جنوب مدينة جنين في شمال الضفة الغربية استولوا اليوم على اراضي فلسطينية تقع خارج المستوطنة المذكورة ونصبوا فيها خيام".

واضاف المصدر "ان اكثر من عشرين مستوطنا يقومون منذ ظهر اليوم بنصب الخيام في اراضي المواطنين التابعة لقرية جبع والمحاذية للمستوطنة ".

وتابع "لقد حضروا وهم مدججين بالسلاح للارض ومعهم ادوات للحفر وتقطيع الاشجار وبعدها نصبوا الخيام على اراضي المواطنين الفلسطينيين الممنوعين من دخول اراضيهم منذ شهر بسبب تهديدات المستوطنين المتكررة لهم بالقتل لكل من يقترب من ارضه المجاورة للمستوطنة "

من جهته قال رئيس مجلس قروي قرية العصاعصه الملاصقة لمستوطنة صانور ان مستوطنو صانور لم يكن يتجاوز عددهم 40 متسوطنا ولكن منذ اقتراب موعد اخلاء المستوطنات المقرر ان يبدء في 17 اب /اغسطس الجاري تضاعف عددهم الى المئات "
واضاف "لقد نصبوا اكثر من مائة خيمة جديدة ويوميا ياتي عشرات السيارت التي تقل مستوطنين وخيم ومعدات ونلاحظ ان المستوطنة تتوسع يوميا ومن الواضح انه بعد امتلاءها بالخيام بدأوا بالاستيلاء على اراضينا الممنوعين من دخولها لتوسيع مستوطنتهم ".

وتابع" ان كل ذلك يتم تحت نظر الجيش الاسرائيلي الذي لا يحرك ساكنا لوقفهم بل يوفر لهم الحماية لاعمالهم "

وقال"انا استغرب انهم يتحدثون عن انسحاب ولكن ما يحصل هو العكس تماما انهم يوسعون المستوطنة على حساب اراضينا ويحصنونها ويمنعونا من دخولها حتى لدفن موتانا لقد منعنا المستوطنين قبل اسبوع من دفن احد الموتى في مقبرة القرية القريبة من المستوطنة رغم تدخل الجيش والتنسيق مع الارتباط الاسرائيلي".

يشار ان خطة فك الارتباط الاسرائيلية المقرر البدء في تنفيذها في 17 اب /اغسطس الجاري وتنص على سحب مستوطنات قطاع غزة وعددها 21 مستوطنة واربع مستوطنات قرب جنين قي شمال الضفة الغربية من ضمنها مستوطنة صانور.