السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللجان الشعبية في الوطن والشتات تدعو إلى إحياء يوم الأسير الفلسطيني وتفعيله بما يتناسب مع القضية .

نشر بتاريخ: 03/04/2007 ( آخر تحديث: 03/04/2007 الساعة: 21:16 )
نابلس- معا- دعت اليوم اللجان الشعبية في بيان صدر عن المقر المركزي لها ووصل معا نسخة منه جماهير شعبنا الفلسطيني أينما وجدوا الى إحياء يوم الاسير الفلسطيني الذي يصادف في السابع عشر من نيسان الحالي بمسيرات جماهيرية حاشدة بما يتناسب مع حجم قضيتهم العادلة .

وطالبت اللجان من كافة الجهات الفلسطينية للمشاركة في احياء هذا اليوم بالشكل المطلوب حتى يتم تفاعل القضية ورفع الصورة عالية وخصوصا في ظل اوضاع اعتقالية صعبة يعيشها اسرانا واسيراتنا في سجون الاحتلال في ظل تزايد اعدادهم بشكل كبير حيث وصل حسب اخر الاحصائيات الى احد عشر الف وخمسمائة اسير في سجون الاحتلال يعيشون اوضاعا قاسية في ظل الاهمال الطبي المتعمد بحقهم والسياسة السيئة التي يعيشونها مع نقص كافة الخدمات المطلوبة لهم حتى يكونوا ضمن وضعية مرضية داخل السجون .

وطالب الامين العام للجان الشعبية السيد عزمي الشيوخي من منظمات الصليب الاحمر وحقوق الانسان الى التدخل الفوري من اجل وقف حياة الاذلال والقهر التي يعيشونها اسرانا داخل المعتقلات الاسرائيلية حيث تمارس ضدهم ابشع صور التنكيل والقهر . واضاف الشيوخي ان اوضاع بناتنا الاسيرات مزرية وسيئة حيث يقبعن في ظل ظروف اعتقالية صعبة لا تقل مأساة عن اوضاع الاسرى سواء كانوا الاطفال او كبار السن .

وانهى الشيوخي حديثه بمطالبة السيد الرئيس محمود عباس ابو مازن ومجلس الوزراء حل قضية رواتب الاسرى حيث ان عائلاتهم تعيش ظروف صعبة في ظل اوضاع اقتصادية صعبة .