وزير الصحة ذهني الوحيدي : الوزارة تعلن استعدادها وجاهزيتها خلال وبعد الانسحاب الإسرائيلي

نشر بتاريخ: 16/08/2005 ( آخر تحديث: 16/08/2005 الساعة: 12:22 )
رام الله-معا أعلن وزير الصحة الدكتور ذهني الوحيدي اليوم، استعداد وجاهزية وزارة الصحة، لمرحلة قبل وما بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وأجزاء من شمال الضفة الغربية.

وطمأن الدكتور ذهني الوحيدي، الشعب الفلسطيني باستمرار تقديم الخدمات الصحية للمواطنين، مضيفاً أن الوزارة ستبقى كما هي دوماً، على درجة عالية من الجاهزية استعداداً لمرحلة قبل وما بعد الانسحاب.

وأوضح الوزير أن الوزارة استطاعت توفير 95% من الأدوية في مخازنها وتوزيع الأطقم الكافية على جميع أنحاء القطاع مضيفا أن الأطقم الطبية لديها الخبرة الطويلة في مجال الإسعاف والطوارئ، حيث مارسوا ولسنوات طويلة هذه المهمة في ظل أحلك الظروف والهجمات والاجتياحات الإسرائيلية.

وكان الوحيدي قد عقد مساء أمس اجتماعاً للمسؤولين في الوزارة، للتشاور حول كيفية الأداء والمستوى المطلوب لمواجهة متطلبات المرحلة.

وطالب الوحيدي المدراء العامين والمدراء بالجاهزية الإدارية العالية في جميع الإدارات وعلى مستوى الكوادر، والسعي لتحويل عيادات الرعاية الأولية إلى رعاية طوارئ، لمواجهة احتمالات محددة مثل حالات تسمم أو جروح، قد تنجم عن انفجار هنا أوهناك من عبوات تكون قد خلفتها القوات الإسرائيلية.

كما نبه الوحيدي من خطورة حدوث حالات تسمم من مواد مشعة بالرغم من ضآلة هذا الاحتمال، مشدداً على ضرورة أن تكون الوزارة على استعداد لمواجهة جميع الاحتمالات.